۲۱۷مشاهدات
أضاف الطريحي "كعدد اجمالي، وحسب خطتنا، فنحن بحاجة الى 5000 عجلة مختلفة الاحجام لنقل الزائرين الى كربلاء و منها بعد انتهاء مراسيم الزيارة، والمتوفر لدينا الان هو بحدود 4000 سيارة".
رمز الخبر: ۲۴۰۷۴
تأريخ النشر: 07 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : فيما أعلنت المنافذ الحدودية عن دخول أكثر من 164 الف زائر عربي واجنبي في خلال ثلاثة أيام للمشاركة في اربعينية الامام الحسين (ع)، قال محافظ كربلاء عقيل الطريحي، في تصريح لـ"المسلة" ان "عدد القوات المشاركة في زيارة الأربعين، بلغ 25 الف عنصر امني مقّسمة ما بين الجيش والشرطة، 15 الف منهم من كربلاء وحوالي 3000 منتسب من خارج المحافظة و2000 من الشرطة الاتحادية، وحوالي 5000 من قوات الحشد الشعبي مشاركة في هذه الزيارة.

وأضاف الطريحي "كعدد اجمالي، وحسب خطتنا، فنحن بحاجة الى 5000 عجلة مختلفة الاحجام لنقل الزائرين الى كربلاء و منها بعد انتهاء مراسيم الزيارة، والمتوفر لدينا الان هو بحدود 4000 سيارة".

الى ذلك قال مدير العلاقات وإعلام المنافذ الحدودية العقيد محمد عواد جبر ان "اعداد الوافدين من خارج البلاد لأداء مراسم زيارة الأربعين تجاوزت الى غاية الخميس الماضي، 164 الف زائر من العرب والأجانب".

وأضاف "كما وصل عدد الزوار من العرب والأجانب والإيرانيين الداخلين عبر المنافذ الحدودية العراقية لاحياء اربعينية الامام الحسين السبت الماضي 68 الف زائر، فيما وصل اعداد الزائرين من العرب والأجانب والإيرانيين، الاحد، 39 الف زائر الى الان".

ويحتفل المسلمون من انحاء العالم المختلفة في كربلاء في كل عام في مناسبة الاربعينية، وهي مناسبة انتهاء فترة حداد تستمر 40 يوما على مقتل حفيد النبي محمد(ص)، في معركة الطف، في القرن السابع الميلادي

وينضم مئات الآلاف من المسلمين من الخارج الى الملايين في داخل العراق، لاحياء ذكرى أربعينية الحسين في مدينة كربلاء، جنوبي بغداد، وسط أجواء من الانتصارات، تخيّم على الاحتفالية بعد طرد عصابات "داعش" الإرهابية من مدينة "جرف النصر" المجاورة للمدنية المقدسة

الى ذلك قال محافظ كربلاء ان "اغلب الوزارات وضعت جهدها النقلي تحت تصرف المحافظة بدأ من وزارة النقل اضافة الى قطاراتها ووزارة الاسكان والاعمار وديوان الوقف الشيعي وسيارات العتبات المقدسة (الحسينية والعباسية) والسيارات التي لدى المحافظة.

وتابع "استأجرنا أسطول من السيارات عددها 1000 سيارة".

وزاد في القول "خطة النقل لزيارة الاربعين ركزت على مواجهة تحدي النقل بسبب الاعداد المليونية للزائرين الذين يواجهون في كل عام مشاكل خاصة في طريق عودتهم الى ديارهم".

وفي خضم ذلك، أعلن أصحاب مواكب خدمية عربية وأجنبية متواجدة في كربلاء، الاحد، عن تحديهم لـ"الإرهاب" الذي يحارب التعايش السلمي ويمنع الآخرين من ممارسة معتقداتهم الدينية، وفي حين عدوا أن توافد ملايين المسلمين من الدول العربية والأجنبية على المدينة دلالة على أن الإمام الحسين "ملكاً للإنسانية جمعاء"، أكدوا أن من يحارب الأديان ويمنع ممارسة معتقداتها بقف في صف "أعداءه ومتجرداً من الإنسانية".

وكان تقرير لـ"المسلة" الخميس الماضي، افاد بدعوة محافظي كربلاء المقدسة والنجف الأشرف وبابل، الى التنسيق الأمني والخدمي العالي بين المحافظات الثلاث لإنجاح مراسيم زيارة أربعينية الامام الحسين (ع)، في خلال اجتماع أمني تنسيقي عقد في كربلاء بحضور وزير الإسكان طارق الخيكاني ورئيس مجلس محافظة كربلاء نصيف الخطابي وعدد من القادة الأمنيين لغرض مناقشة آخر مستجدات الخطة الأمنية الخاصة بالزيارة والتي تصادف الأسبوع المقبل.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: