۱۵۹مشاهدات
رمز الخبر: ۲۴۰۴۲
تأريخ النشر: 07 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: نشطت في الآونة الأخيرة في محافظة كربلاء المقدسة ظاهرة النشل من على الدراجات النارية.. إذ إن العصابة أو السراق يرصدون ضحيتهم الذي يحمل الحقيبة اليدوية او جهاز الموبايل ليأتوا من خلفه بهدوء تام ويخطفون الذي بيده ويلوذون بالفرار.

مراسل وكالة نون الخبرية التقى بالمواطن (ط) الذي تعرض هاتفه الخلوي للنشل من يده في حي الإصلاح الزراعي اثناء سيره راجلا بشارعه في حدود الساعة السادسة والربع مساءً، وفقد حدثنا (ط) قائلا: اثنا خروجي من عملي متوجها لمنزلي كنت اسلك الشارع العام بين حي الإصلاح الزراعي والإسكان وكنت أسير قرب الرصيف لا عليه، أخرجت الموبايل وكان من نوع كلاكسي سامسونك لإجراء مكالمة وفي تلك الأثناء كانت دراجة نارية تحمل شخصين قد تربصت بي من دون ان اشعر وجاءت من خلفي بهدوء وقام الراكب خلف قائد الدراجة بانتزاع الهاتف من يدي لتنطلق الدراجة بأقصى سرعة.. حينها أصابني الذعر وصرحت خلفهم وحاولت ان استوقف سيارة لللحاق بهم لكن أصحاب السيارات استغربوا من صراخي ووقوفي بمنتصف الطريق ولم ينجدني احد إلا بعد ان فات الأوان.. وقد سجلت دعوة بالحادث وعلمت أني لست الشخص الأول الذي أتعرض للسرقة من قبل أصحاب الدراجات.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: