۲۵۶مشاهدات
قال رئيس موكب بني جمرة من مملكة البحرين، حسين حسنإن "الموكب تأسس منذ 15 سنة من قبل أهالي قرية بني جمرة، البحرينية...
رمز الخبر: ۲۴۰۳۰
تأريخ النشر: 07 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية :أعلن أصحاب مواكب خدمية عربية وأجنبية متواجدة في كربلاءالاحد، عن تحديهم لـ"الإرهاب" الذي يحارب التعايش السلمي ويمنع الآخرين من ممارسة معتقداتهم الدينية، وفي حين عدوا أن توافد ملايين المسلمين من الدول العربية والأجنبية على المدينة دلالة على أن الإمام الحسين "ملكاً للإنسانية جمعاء"، أكدوا أن من يحارب الأديان ويمنع ممارسة معتقداتها بقف في صف "أعداءه ومتجرداً من الإنسانية".

وقال رئيس موكب بني جمرة من مملكة البحرين، حسين حسنإن "الموكب تأسس منذ 15 سنة من قبل أهالي قرية بني جمرة، البحرينية، حيث يمولنه بالمال ويدعمونه"، مشيراً إلى أن "أعضاء الموكب بدأوا بالتوافد على كربلاء منذ ثلاث سنوات لتُقديم الخدمات لزائريها طيلة أيام الزيارة الأربعينية".

واعتبر حسن، أن "المشاركة في زيارة العام الحالي تشكل تحدياً للإرهاب والقوى التي تحارب التعايش السلمي وترفض الآخرين ومعتقداتهم"، مؤكداً أن "الوضع الأمني في كربلاء جيداً جداً وهناك تعاوناً كبيراً بين القوات الأمنية والجهات الحكومية الزوار والمواكب الخدمية".

من جانبه قال رئيس موكب أهالي محافظة اردبيل الإيرانية، حيدر حيدريإن "أهالي أردبيل أسسوا الموكب لتقديم الخدمات لزوار كربلاء على مدى عشرة أيام بمناسبة ذكرى أربعينية الإمام الحسين"، مبيناً أن "ما يقدمه أبناء المحافظة من خدمات لزوار كربلاء يشكل جزءاً من معتقداتهم تقرباً إلى الله تعالى".

وعد حيدري، أن "توافد ملايين المسلمين من مختلف الدول العربية والأجنبية إلى كربلاء لأداء الزيارة الأربعينية، يدلل على أن الإمام الحسين بن علي هو للإنسانية جمعاء وليس لفئة معينة"، مشدداً على ضرورة "احترام الأديان وحرية أتباعها، وتشديد القانون ضد من يحارب الآخرين ومعتقداتهم بالعنف والإرهاب".

إلى ذلك قال رئيس موكب دولة الكويت، عبد الله فرجإن "خدمة الآخرين وإطعامهم تنطوي على رسالة إنسانية تدلل على نبل أخلاق المسلمين"، معتبراً أن "الإسهام في خدمة زوار كربلاء وتقديم الطعام لهم، من أموالنا الخاصة، يقربنا من الله".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: