۲۳۰مشاهدات
لبيك ياحسين...
توقعت منظمة الحج و الزيارة في الجمهورية الاسلامية الايرانية بأن المشاركين في زيارة الاربعين في هذا العام يبلغ اكثر من مليون زائر ايراني.
رمز الخبر: ۲۳۹۸۵
تأريخ النشر: 06 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : أضاف أوحدي في حوار مع صحيفة "الوفاق": إن منظمة الحج والزيارة وبالتعاون مع الهلال الأحمر الإيراني والمقر المركزي لـ"قوافل النور" وبلدية طهران قد وفرت هذا العام الإمكانيات اللازمة على الحدود في مجال النقل والإسكان، وإن جميع زوار الأربعين في إيران هم تحت غطاء التأمين الصحي الكامل، كما تم إلغاء دفع ضرائب الخروج من البلاد لزوار الأربعين الإيرانيين في بعض المنافذ الحدودية.
وقال: أعلنا حملة لإهداء المياه من أجل تأمين مياه الشرب اللازمة للزوار المتدفقين على الحدود حيث أرسل الخيرون من أبناء الشعب الإيراني أحجاماً كبيرة من مياه الشرب المعدنية لتوزيعها على الزوار في المنافذ الحدودية.
وأعلن أوحدي بأن الهلال الأحمر الإيراني أرسل 25 سيارة إسعاف للعراق لخدمة الزوار وأن بلدية طهران أرسلت المئات من الحافلات إلى داخل العراق لنقل الزوار من المنافذ الحدودية إلى داخل الأراضي العراقية كما تم تجهيز أكثر من 1000 حافلة لإعادة الزوار الإيرانيين إلى مدنهم.
وقال رئيس منظمة الحج والزيارة في إيران: عقدنا اجتماعات عدة مع المسؤولين العراقيين ومن بينهم وزيرا النقل والسياحة العراقيين، كما وأن سفارة الجمهورية الإسلامية في العراق شكلت مقراً يحمل اسم مقر كربلاء لتقديم الخدمات للزوار الإيرانيين.
وأشار إلى أن الحكومة العراقية أعلنت أنها ستمنح الزوار الإيرانيين تأشيرة على الحدود بدولار واحد خلال زيارة الأربعين.
وحول إلغاء التأشيرة بين إيران والعراق مستقبلاً قال أوحدي إن مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون القنصلية عقد مؤخراً اجتماعات عدة مع مسؤولين عراقيين لبحث موضوع إلغاء التأشيرة بين إيران والعراق وأضاف: إن الجميع يريد تسهيل حركة الزوار بين البلدين ولكن هذا الأمر بحاجة إلى بعض البنى التحتية داخل العراق وكذلك على المنافذ الحدودية لكي تستطيع استقبال هذا الحجم الكبير من الزوار وإن الحكومة العراقية تسعى من أجل هذا الهدف وتهيئة الأمكانيات والبنى التحتية اللازمة.
وقال: خلال العام الماضي زار أكثر من مليون إيراني العراق عبر التسجيل في مكاتب السفريات التي تعمل تحت إشراف منظمة الحج والزيارة وإن هذا العدد هو عدا الزوار المشاركين في زيارة الأربعين لأنه سيصل بذلك عدد الزوار الإيرانيين الذين زاروا العراق إلى مليون وسبع مائة ألف زائر إيراني.
وحول موسمي العمرة والحج قال سعيد أوحدي رئيس منظمة الحج والزيارة في إيران إن موسم العمرة للإيرانيين بدأ هذا العام في بداية شهر صفر حيث غادرت أول رحلة للعمرة يوم الخميس الماضي.
وقال إنه سيصل أكثر من 770 ألف معتمر إلى الديار المقدسة وذلك في مرحلتين خلال العام الإيراني الحالي والعام القادم.
وأضاف: سنكون مستعدين لرفع عدد المعتمرين إلى 900 ألف شخص هذا العام إن رأينا أن الامكانيات في السعودية تناسب الزوار الإيرانيين.
وقال: إن مشاركة وزير الحج والإعلام السعودي الذي زار إيران للمشاركة في مؤتمر وزراء الإعلام في العالم الإسلامي كانت فرصة جيدة لبحث هذه الأمور حيث عقدنا معه اجتماعين بحضور نائب رئيس الجمهورية وكذلك وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي وجرت مباحثات إيجابية وإن وزير الحج السعودي أعلن استعداد بلاده لتقديم أفضل الخدمات للمعتمرين الإيرانيين.
وقال إن الرحلات الجوية للمعتمرين الإيرانيين حتى يوم 15 صفر ستتجه إلى المدينة المنورة وبعد ذلك التأريخ ستتوجه الرحلات إلى مطار جدة إضافة إلى مطار المدينة المنورة حسب ما أعلنته منظمة الطيران المدني السعودي وإن هذا سيساعد على ارتفاع عدد المعتمرين الإيرانيين، مضيفاً أن المعتمرين الإيرانيين سيتوجهون إلى السعودية من 22 مطاراً إيرانيا.
وحول موسم الحج القادم قال: سنبدأ يوم 17 من ربيع الأول ذكرى مولد النبي محمد (ص) والإمام جعفر الصادق(ع) تسجيل الحجيج الإيرانيين في القوافل.. وحسب مباحثاتنا مع وزير الحج السعودي يصل عدد حجاجنا هذا العام إلى 64000 حاج.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: