۱۵۷مشاهدات
قال مساعد الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية العميد مسعود جزائري الخميس، ان إيران تنظر بعين الريبة والتشاؤم للممارسات العسكرية وغير العسكرية الأميركية في العراق عبر رصدها كافة التطورات في المنطقة.
رمز الخبر: ۲۳۹۱۳
تأريخ النشر: 04 December 2014

شبكة تابناك الاخبارية : ووصف العميد جزائري التواجد العسكري الأميركي وما يسمى الائتلاف ضد"داعش" في العراق بأنه مختال ومخادع جدا مضيفا : لا يمكننا أن نعرب عن أدنى تعاون مع العامل الأساسي لنشوء الإرهاب في المنطقة.
واضاف ان تسليم القوات الأميركية شحنات من الأسلحة والمعدات لـ "داعش" منذ بدء تشكيل الإئتلاف دليل على كذب مزاعم واشنطن بمحاربتها مؤكدا انه  في الوقت الذي تدعي فيه واشنطن أنها تحارب"داعش" نجد الوثائق تتحدث أن هذه الجماعة الإرهابية هي صنيعة المخابرات الأميركية.
وتابع العميد جزائري ان المضايقات التي يتعرض لها العراق وسوريا شعبا وحكومة من قبل أميركا وحلفائها من أهم أسباب تأخير تحرير كافة المناطق من الإرهابيين مؤكدا ان حكومة العراق وشعبه ومقاتلو الحشد الشعبي قادرون على تطهير العراق من دنس الأجانب والإرهابيين وإرساء الأمن والاستقرار في ربوعه. 

 وردا على المزاعم الاميركية القائلة بتحليق مقاتلات ايرانية في الاجواء العراقية قال العميد جزائري ان جمهورية ايران الاسلامية ودون اي اطماع وبناء على واجبها الاسلامي والانساني وفي اطار ابداء المساعدة للحكومة  والشعب العراقي العزيز ستبذل قصارى جهدها للقضاء على الارهاب في هذا البلد الاسلامي والجار . 
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: