۹۲مشاهدات
وقد اكدت مصادر دبوماسية سورية النبأ وقالت ان الكويت فعلا راغبة في اعادة السفارات بين البلدين واكدت المصادر لراي اليوم ان الاتصالات مع الكويت لم تنقطع خلال فترة الازمة في سوريا وان هناك بلدان اخرى بدات اجراءات لاعادة فتح سفاراتها ومن بينها دول اوربية..
رمز الخبر: ۲۳۸۷۶
تأريخ النشر: 04 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: أفاد مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية، يوم الثلاثاء، ان بلاده منحت تأشيرات لثلاثة دبلوماسيين سوريين لإعادة فتح سفارة بلادهم.

واشار المسؤول في الخارجية الكويتية، في تصريح صحفي، الى أنه "تم منح تأشيرات دخول لثلاثة دبلوماسيين سوريين للعمل في سفارة بلادهم وإعادة افتتاحها”.

وكانت الكويت سحبت سفيرها من سوريا عام 2012 وطلبت من السفير السوري مغادرة البلاد، على خلفية الاحداث التي شهدتها سوريا، كما اغلقت السفارة السورية في الكويت بعد إعلان الحكومة السورية إغلاق سفارات لها في عدد من الدول من ضمنها الكويت، وتكليف قنصليات أو سفارات تابعة لها في دول أخرى مجاورة بالمهام القنصلية للسفارات المغلقة.

وقد اكدت مصادر دبوماسية سورية النبأ وقالت ان الكويت فعلا  راغبة في اعادة السفارات بين البلدين واكدت المصادر لراي اليوم ان الاتصالات مع الكويت لم تنقطع خلال فترة الازمة في سوريا وان هناك بلدان اخرى بدات اجراءات لاعادة فتح سفاراتها ومن بينها دول اوربية..

واوضح المصدر السوري ان دبلوماسيين اوربيين باتوا ياتون بشكل منتظم الى سوريا ويزاولون اعمالهم في سفاراتهم بدمشق ثم يغادرون الى لبنان . وبعضهم يطلب مواعيد للتشاور مع القيادة السورية.

 وتزامنا اعتذرت الكويت رسمياً عن استضافة المؤتمر الثالث لدعم الشعب السوري، وأبلغت بذلك الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وفق ما أوردت صحيفة السياسية الكويتية، الأحد.

ونقلت الصحيفة، عن مدير إدارة المنظمات الدولية في وزارة الخارجية الكويتية، السفير جاسم المباركي: "طُلب من الكويت استضافة مؤتمر ثالث للمانحين، لكنها اعتذرت رسمياً، وذلك بسبب عدم التزام الدول المانحة بتسديد تعهداتها السابقة”، حسب قوله.

النهاية

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: