۱۵۰مشاهدات
نفى حزب الله “بشكل قاطع″ أن تكون صفقة الإفراج عن أسيره لدى ما يسمى “الجيش السوري الحر” عماد عياد شملت أي موقوف سوري لدى الأجهزة الامنية اللبنانية الرسمية.
رمز الخبر: ۲۳۸۵۱
تأريخ النشر: 03 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : فند حزب الله في بيان بشكل قاطع الخبر الذي أوردته صحيفة النهار اللبنانية صباح الثلاثاء والذي زعمت فيه أن حزب الله "قايض أسيره مقابل سوري موقوف لدى جهة رسمية لبنانية".
وأكد حزب الله أن هذا الخبر عارٍ عن الصحة تماماً ولا يمتّ إلى الواقع بأي صلة.
وأعلن حزب الله الثلاثاء الماضي "تحرير” أحد عناصره، عماد عياد، بعد مفاوضات استمرت لأسابيع مع الجهات الخاطفة، مقابل إطلاق سراح أسيرين من المسلحين لدى الحزب، دون تحديد هويتهما.
وكان الأمن العام اللبناني أعلن الثلاثاء في بيان رسمي أن العقيد في ما يسمى الجيش السوري الحر عبد الله الرفاعي الموقوف لديه، لم يتم تسليمه لحزب الله لمقايضته بأحد عناصره المحتجزين لدى الجيش الحر، مشيرا إلى أن مصير الرفاعي "مرتبط” بمجرى المفاوضات الهادفة الى اطلاق العسكريين المخطوفين لدى تنظيمي "جبهة النصرة” و”داعش” منذ آب/ أغسطس الماضي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار