۱۵۲مشاهدات
الاشتباكات مستمرة على أطراف بلدتي نبل والزهراء، وجبهة النصرة تشن هجوماً جديداً على جمعية الجود السكنية القريبة من بلدة الزهراء، واللجان الشعبية في البلدتين تتمكن من صد الهجوم وتفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري من جبهة النصرة قبل أن تصل إلى هدفها.
رمز الخبر: ۲۳۷۰۲
تأريخ النشر: 30 November 2014
شبكة تابناك الإخبارية : ما تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة في بلدتي نبل والزهراء شمال حلب، بعد أن صدت اللجان الشعبية هجوماً هو الأعنف لجبهة النصرة على جمعية الجود السكنية.
اللجان الشعبية تمكنت من تفجير سيارةٍ مفخخة قبل وصولها إلى جمعية الجود وكانت محملةً بأكثر من طنين من المتفجرات.
وذكرت مصادر إعلامية أن الانتحاري سائق العربة المفخخة التي فجرتها اللجان الشعبية هو سعودي الجنسية يدعى أبو الحسناء الجزراوي.
من جهةٍ أخرى أكدت اللجان للميادين أنها تمكنت من أسر عددٍ من عناصر كتيبة الأتراك في جبهة النصرة التي تقود الهجوم على البلدتين.
وعلى الصعيد ذاته استهدفت مدفعية الجيش السوري مقار جبهة النصرة في قريتي ماير وبيانون، كما ألقت طائرات الجيش براميل متفجرةً على مقار جبهة النصرة في بيانون.
المصدر: الميادين
رایکم