۲۱۲مشاهدات
رجب قال أن أحد أهداف ما سمّاها “بالبطالة المصطنعة، والتعطيل المتعمد عن العمل، والتهميش الإقتصادي الذي يلاقيه أبناء الشيعة” هو “تأخير سن الزواج عندهم، وتخفيض مستوى الإنجاب لأدنى مستوى ممكن”.
رمز الخبر: ۲۳۶۷۴
تأريخ النشر: 29 November 2014
شبكة تابناك الإخبارية : حذّر نبيل رجب، رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان، من تحوّل المواطنين البحرانيين إلى "أقلية مهمّشة في بلادهم، وكما هم الفلسطينيون في إسرائيل”.

جاء ذلك عبر تدوين له على موقع التواصل الإجتماعي، انستغرام، في معرض حديثه عى البطالة "المصطنعة” في البحرين، بحسب تعبيره.

رجب قال أن أحد أهداف ما سمّاها "بالبطالة المصطنعة، والتعطيل المتعمد عن العمل، والتهميش الإقتصادي الذي يلاقيه أبناء الشيعة” هو "تأخير سن الزواج عندهم، وتخفيض مستوى الإنجاب لأدنى مستوى ممكن”.

ووفقا لهذه الخطة، بحسب رجب، فإن السلطات ستعوّض النقص الحاصل عبر "استقدام مواطنين جدد من الخارج، ليهيمنوا على الحياة الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والوظيفية والتجارية”، واصفا إياها ب” الخطة الشيطانية ” التي تُهدّد وجود الشيعة، وأردف بأن السلطات "ماضية في مخططها دون توقف”.

رجب انتقد تأخير سن الزواج، وتقليل مستوى الإنجاب لدى البحرانيين، معتبرا أن ذلك يجعلنا "شركاء في هذه الجريمة الخطيرة التي تعصف بمجتمعنا دون أن نعلم أو نعي”، على حد قوله.

رجب حمّل علماء الدين ونشطاء المجتمع مسؤولية كبيرة، وطالبهم بوقف هذه "الجريمة”، وذلك من خلال "تشجيع الشباب على الزواج المبكر، وتوفير الأموال اللازمة لمساعدتهم على تحقيق حلمهم في الزواج”، كما دعا رجب إلى تشجيع كل المواطنين "شيعة وسنة "على زيادة الإنجاب بصورة أكثر من أجل "إفشال المخطط الذي يستهدف وجودنا كأمة متجانسة متسامحة على هذه الأرض” من أجل العمل "لبناء مجتمع سليم”.
رایکم
آخرالاخبار