۳۳۹مشاهدات
وأشار هذا الشیخ التونسي الى الخلافات التي بين الطائفة الشيعية والسنية، وقال " الخلافات التي بين الطائفة الشيعية والسنية صغيرة ولا يعتد بها. الشيعية والسنية أخوة في الدين ونأمل بان يعم السلام والامن في سوريا والعراق وليبيا.
رمز الخبر: ۲۳۶۲۱
تأريخ النشر: 27 November 2014
شبكة تابناك الاخبارية: تحدث الشیخ عبد القادر قحة، أحد ابرز العلماء في تونس علی هامش مؤتمر التيارات المتطرفة والتكفيرية من وجهة نظر علماء الاسلام في حوار قصير لمراسل شفقنا حول هذه الحرکات.

وقال الشیخ قحة "ان الحركات التكفيرية هي حركات قديمة ولها جذورها التاريخية، وكانت أول حركة في زمن أمير المؤمنين علي علیه السلام حينما لجأ الخوارج آنذاك لتنصيب أمير تبنوا التحكيم وكفّروا الامام والمسلمين، ومنذ ذلك الحين ظهرت حركة التكفير".

وأضاف الشیخ عبد القادر قحة "لم ينج قبور علماء السنة من بطش التكفيريين، وكان قد دمروا نحو 50 مقاما وقبرا لكبار العلماء في تونس، والتكفيريون أخطر من أي شيء آخر حاليا، ونحن المسلمون لا بد ان نرص الصف ونتوحد".

وأشار هذا الشیخ التونسي الى الخلافات التي بين الطائفة الشيعية والسنية، وقال " الخلافات التي بين الطائفة الشيعية والسنية صغيرة ولا يعتد بها. الشيعية والسنية أخوة في الدين ونأمل بان يعم السلام والامن في سوريا والعراق وليبيا.

النهاية
رایکم