۲۷۶مشاهدات
من جانب آخر، أعرب الجبوري عن احترام السلطة التشريعية لقرار محكمة الجنايات المركزية بإعدام نائب سابق في البرلمان بعد ادانته بتهمة قتل جندي عراقي.
رمز الخبر: ۲۳۶۰۹
تأريخ النشر: 27 November 2014
شبكة تابناك الاخبارية: أكد رئيس مجلس النواب العراقي، سليم الجبوري، يوم الأربعاء، حرص المجلس على اتمام وانجاز الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المبرمة بين العراق وعدد من الدول العربية والهادفة الى تعزيز وتوطيد علاقات التعاون الثنائي.

ودعا الجبوري في مؤتمر صحفي، عقده في العاصمة العراقية بغداد، رؤساء الكتل البرلمانية في العراق إلى الإسراع في حسم الخلافات التي تعيق تشكيل بعض اللجان البرلمانية للنظر في الاتفاقيات ومذكرات التفاهم واتمامها.

وقال رئيس مجلس النواب العراقي، إنه انطلاقا من الحرص على تعزيز وتوطيد علاقات العراق مع الدول العربية ولاسيما دول الجوار تم توجيه دعوات لرؤساء البرلمانات العربية لزيارة العراق بهدف مناقشة جميع الاتفاقيات الثنائية.

من جانب آخر، أعرب الجبوري عن احترام السلطة التشريعية لقرار محكمة الجنايات المركزية بإعدام نائب سابق في البرلمان بعد ادانته بتهمة قتل جندي عراقي.

وأضاف إن ما صدر بحق النائب السابق أحمد العلواني نابع من اسس قضائية " لكنه دعا الى تطويق الازمة الناشئة عن هذا الحكم حرصا على عدم حدوث فتنة داخلية والالتفاف الى قتال تنظيم "داعش".

وشدد على ضرورة تكاتف جميع العراقيين في هذه المرحلة التي يمر بها العراق للانتقال الى مرحلة جديدة يسودها الامن والاستقرار.

ولفت الى اهمية تنفيذ وثيقة الاتفاق السياسي في العراق واحترام ما يصدر عن القضاء من أحكام.

وقال إن البرلمان قام بإعداد حزمة من مشاريع القوانين لتشريعها وفقا لما جاء في وثيقة الاتفاق السياسي ومبدأ المصالحة الوطنية ومنها قوانين الاحزاب ومجلس الاتحاد وحرية الرأي والتعبير والعفو العام مؤكدا أن: "هناك اجماعا سياسيا على إقرار تلك القوانين".

ودعا إلى دعم القوات الأمنية والعسكرية في مواجهة تنظيم داعش محذرا في الوقت ذاته من نشاط عدد من المجموعات المسلحة التي تقوم بعمليات الخطف والابتزاز.

وطالب الجبوري بوضع حد لهذه المجموعات المسلحة ومحاسبتها جراء ما تقوم به من اعمال أودت بحياة الكثيرين من العراقيين.

كما طالب جميع القوى السياسية في العراق والمجتمع الدولي بدعم الحكومة العراقية في حربها ضد الارهاب لبسط الامن والاستقرار واعادة النازحين الذين يعيشون ظروفا قاسية الى ديارهم.

وكانت محكمة الجنايات المركزية في بغداد اصدرت في 23 نوفمبر الجاري حكما باعدام العلواني بعد ادانته بتهمة قتل جندي عراقي واصابة آخر خلال اشتباكات مع قوة امنية جاءت لاعتقاله بمحافظة الأنبار في ديسمبر الماضي.

يذكر أن رئيس مجلس النواب العراقي اختتم مؤخرا زيارة رسمية إلى الأردن اجرى خلالها مباحثات مع كبار المسؤولين حول العلاقات الثنائية بين البلدين وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

النهاية
رایکم