۳۲۰مشاهدات
و كانت تاتشر التي تولت زمام الحكومة البريطانية في الفترة من 1979 الي 1990 وتم ترشيحها من قبل حزب المحافظين قد اطلق عليها اسم المرأة الحديدية بسبب مواقفها المتصلبة من الماركسية اذ كانت تتدخل في الكثير من الشؤون الدولية.
رمز الخبر: ۲۳۵۱
تأريخ النشر: 31 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: كشفت الوثائق التي تنشر في بريطانيا كل 30 عام وفق القانون عن رسالة بعثتها رئيسة الوزراء البريطانية مارغريت تاتشر الي الامام الخميني طاب ثراه طالبته فيها بالافراج عن الرهائن الامريكيين في ايران.

ویذکر أن صحيفة ديلي تلغراف نشرت أمس الخميس هذه الوثائق التي كشفت عن محاولة فاشلة قامت بها تاتشر للإفراج عن هؤلاء الذين قبض عليهم في وكر التجسس الامريكي في طهران.

و أشارت الوثائق التي تعود الي عام 1980 الي الخلافات التي نشبت بين رئيسة الوزراء حينذاك مع المصرف المركزي والدبلوماسيين والمسؤولين الملكيين.

و قد حاولت تاتشر حسب هذه الوثائق القيام بعمل ما لإطلاق سراح الرهائن الامريكان في طهران بعد تسوية العملية التي قامت بها فئة من الانفصاليين العرب في سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في لندن عام 1980.

و كانت تاتشر التي تولت زمام الحكومة البريطانية في الفترة من 1979 الي 1990 وتم ترشيحها من قبل حزب المحافظين قد اطلق عليها اسم المرأة الحديدية بسبب مواقفها المتصلبة من الماركسية اذ كانت تتدخل في الكثير من الشؤون الدولية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار