۱۹۵مشاهدات
ان اختطاف عسكري يناقض كل القوانين والاعراف الدولية وهو صورة بارزة عن ارهاب الدولة الذي يقوم به الكيان الاسرائيلي ما يستوجب الرد المناسب من قبل المجتمع الدولي وخاصة المؤسسات المدافعة عن السلام والامن الدوليين.
رمز الخبر: ۲۳۴۷
تأريخ النشر: 31 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: اعرب وزير الخارجية الايراني بالوكالة علي اكبر صالحي عن قلقه ازاء الاخبار المنتشرة مؤخرا عن مصير الجنرال علي رضا عسكري (النائب السابق لوزير الدفاع الايراني الذي اختطفته المخابرات الاسرائيلية في تركيا) وذلك في رسالة موجهة الى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون.

وقالت وزارة الخارجية الايرانية في بيان، ان صالحي اكد في هذه الرسالة ان الاخبار المنتشرة (التي تحدثت عن استشهاد عسكري في السجون الاسرائيلية) تؤكد اكثر من ذي قبل احتمال اختطاف عسكري من قبل الكيان الاسرائيلي الذي يتحمل المسؤولية المباشرة عن حياة وسلامة عسكري.

وقال صالحي: ان اختطاف عسكري يناقض كل القوانين والاعراف الدولية وهو صورة بارزة عن ارهاب الدولة الذي يقوم به الكيان الاسرائيلي ما يستوجب الرد المناسب من قبل المجتمع الدولي وخاصة المؤسسات المدافعة عن السلام والامن الدوليين.

واشار صالحي الى المسؤولية الجسيمة التي تقع على عاتق الامين العام للامم المتحدة وفقا لميثاق المنظمة الدولية مطالبا بان كي مون ببذل مساعيه الحميدة للكشف عن مصير عسكري بصورة عاجلة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: