۲۰۱مشاهدات
قال صالح إن العرض الأمريكي كان "سخيٌ للغاية"، لافتا إلى أن العرض سعى إلى إخراجه من اليمن من 3 إلى ستة أشهر بعد طلب السلطة الحالية ذلك.
رمز الخبر: ۲۳۴۱۷
تأريخ النشر: 23 November 2014
شبكة تابناك الإخبارية : قال علي عبدالله صالح، رئيس اليمن السابق، إنه لا يرغب ولا يريد العودة للحكم مرة ثانية مطلقا، مضيفًا بقوله: "تخلصت من الحكم بإرادتي ولا أرغب في العودة إليه ثانية"، وكشف أنه رفض خلال الأسبوع الماضي، طلبًا أمريكيًا بترك اليمن لمدة 3 أشهر.

وقال صالح إن العرض الأمريكي كان "سخيٌ للغاية"، لافتا إلى أن العرض سعى إلى إخراجه من اليمن من 3 إلى ستة أشهر بعد طلب السلطة الحالية ذلك.

وأضاف في حواره الذي أجرته معه صحيفة "الوطن" المصرية ، أنه رفض الطلب لأنه يعرف جيدًا أنه لو خرج من اليمن الآن فلن يستطيع العودة مرة ثانية، وقال إنه حدث صدمة وردة للمواطنين بعد الربيع العربي، واصفًا إياه بالربيع الصهيوني، وقال موضحًا: "كان الناس وبالأخص الشباب في الوطن العربي وفي ظل غياب الديمقراطية في بعض الأقطار، يتطلعون إلى هذا الربيع العربي بأنه سيأتي بالأفضل والأحسن، في كل المجالات، لكنه جاء بالفوضى العارمة وخاصة ما تشهده الأقطار العربية كما حدث في ليبيا، وتونس، واليمن، وسوريا، أو ما شهدته مصر، وهو ما أدى إلى اليأس لدى الشباب ولدى المتطلعين إلى التغيير للأفضل".

وقال الرئيس اليمني السابق: "أنا واحد من الحكام كنت أُفضل أن يأتي الربيع العربي بالأفضل مني أدائًأ أو من حكومتي، وكنت سأرضى بالتغيير كل الرضا، لكنه جاء بالفوضى وجاء بتفكك هذه الشعوب، وجاء بتدمير البنية التحتية، والاقتصاد، وخلخلت الجيوش والأمن، وأدخل ما يسمى بـ"جماعة الإخوان المسلمين" في وحدات الجيش والأمن دون تدريب ودون تأهيل ودون تنظيم وأنا سميته بالربيع الصهيوني".

وأضاف "صالح"، أنه كان هناك مشروع قومي عربي من عهد عبدالناصر رحمه الله وكان الزخم القومي يجمع كل الشعوب العربية التي تلتقي وتتضامن في إطار الجامعة العربية، حتى حاولوا أن هيكلتها وإفرغها من محتوى تأسيسها، لأن تأسيسها كان بهدف قومي وعمل قومي، لكن أرادوا أن يفرغوها ويخلقوا الفوضى في الوطن العربي من أجل مصالحهم.

وتابع: "أنا أقول إن مصر كانت من الدول المستهدفة في المقام الأول قبل اليمن وقبل تونس وقبل ليبيا، لأنها بحكم ثقلها السكاني وثقافتها، والمكان الجغرافي الذي تحتله تشكل خطرًا على إسرائيل، التي كانت لا تخاف من أي قطر عربي مثلما تخاف من مصر، فخلقت الفوضى العارمة في مصر".

وأكد "صالح" أن الشعب المصري شعب عظيم وعظيم جداً، يجيد الصبر لكنه إذا انتفض انتفض بقوة، وعندما انتفض الشعب المصري وجاء بحكم الإخوان المسلمين، وبدأت هيكلة المؤسسات في مصر من قبل الجماعة للسيطرة عليها، صبر الشعب المصري وتحمل الكثير حتى أزاحهم، مضيفًا سبق وقلت في بداية حكم الإخوان أنه لن يدوم، ولن تكمل الجماعة في الحكم أكثر من السنة، وقال: "أنا اعرف مصر وأعرف شبابها وأعرف مثقفيها وأعرف السياسيين، لا يستطيعون أن يتحملوا أسلوب الإخوان، فقد أرهبوا الشعب المصري، حتى انتفض عليهم وقام ضدهم، واعتبر انتصر الشعب المصري على الإخوان، انتصارًا للمشروع القومي العربي وليس انتصاراً لمصر، انتصار للأمة العربية أحدث تحولاً كبيراً بالدول العربية بما فيها اليمن".
رایکم