۲۰۳مشاهدات
دعي "مالكولم ريفكند" وزير الخارجية البريطاني السابق ورئيس لجنة الاستخبارات والأمن القومي في مجلس العموم البريطاني، الإتحاد الاوروبي لاتخاذ إجراءات عقابية ضد تركيا بسبب ما أعتبره تأجيج الأزمة الأمنية في سوريا.
رمز الخبر: ۲۳۱۶۷
تأريخ النشر: 16 November 2014
شبكة تابناك الإخبارية : دعي "مالكولم ريفكند" وزير الخارجية البريطاني السابق ورئيس لجنة الاستخبارات والأمن القومي في مجلس العموم البريطاني، الإتحاد الاوروبي لاتخاذ إجراءات عقابية ضد تركيا بسبب ما أعتبره تأجيج الأزمة الأمنية في سوريا.
وأتهم ريفكيند، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بقديم المساعدات المالية والعسكرية لتنظيمَ ما يسمي الدولة الإسلامية، مضيفاً أن السياسات أنقرة الخطيرة تطرح تهديدات أمنية على المدى الطويل تجاه جميع البلدان الأوروبية.
وأستغرب ريفكيند تصرفات أردوغان العدوانية تجاه سوريا، معتبراً ضلوع تركيا بصفتها عضو في منظمة حلف شمال الأطلسي في تهريب المقاتلين الأجانب الي سوريا للقتال مع الجيش النظامي، سياسة مريبة، تهدد الأمن القومي الأوروبي.
المثير للاهتمام، أن الدبلوماسي البريطاني لم يذكر السياسات السعودية فيما يتعلق بالأزمة السورية، حيث شدد على ضرورة اتباع الأمير القطري المبادئ التوجيهية في المملكة العربية السعودية، ما يؤكد تغيير وجهة نظر الأوروبيين تجاه قطر وتقليل دورها في إدارة الأزمة السورية.
وفي السياق يذكر أن رغماً عن الاعتذار للإدارة الألمانية الذي ترافق مع زيارة الأمير القطري إلى برلين، ألقت وزيرة التنمية الألمانية اللوم علي قطر وتركيا لتدريبهما المواطنين الأوروبيين وإرسالهم الي سوريا.
رایکم
آخرالاخبار