۲۴۸مشاهدات
وعن وجهة نظره الخاصة أن خلافة البغدادي ليست هي الخلافة الاسلامية التي يتطلع اليها المسلمون والتي تتحقق فيها المقومات التي لابد منها بالخلافة أو بالخليفة.
رمز الخبر: ۲۳۰۶۱
تأريخ النشر: 15 November 2014
شبكة تابناك الاخبارية: أجرت موفدة تلفزيون "الآن” آسيا عبد الرحمن مقابلة خاصة مع مفتي القاعدة السابق محفوظ ولد الوالد استنكر فيها عمليات القتل الجماعية التي يقوم بها تنظيم داعش و لا سيما ضد الاطفال والنساء ، وقال انه لا يجوز، مشيرا الى انه سبق و استنكر امورا مخالفة للشرع ضمن تنظيم القاعدة و تجاوز الإنكار الى حد تقديم استقالته من جميع مسؤولياته بالتنظيم.


إلى جانب استنكاره لاستهداف داعش للصحفيين وعمال الإغاثة تحدث ابو حفص عن اعلان داعش للخلافة ان شروطا يجب أن تتوافر في الخليفة نص عليها أهل العلم، ، واضاف "أظن أن الخلافة لا يمكن أن تنعقد سواء كانت للبغدادي أو لغيره إلا بأن يتولى البيعة فيها أهل الحل والعقد، وفي مقدمة أهل الحل والعقد في هذا العصر، علماء الأمة العاملون” واضاف أنه لم يسمع حقيقة عن أحد من أهل العلم البارزين، سواء كانوا علماء الأمة بشكل عام، أو العلماء المصنفين على أنهم علماء التيار الجهادي بايع البغدادي واعترف بخلافته وأعطاه على ذلك البيعة الشرعية.

وعن وجهة نظره الخاصة أن خلافة البغدادي ليست هي الخلافة الاسلامية التي يتطلع اليها المسلمون والتي تتحقق فيها المقومات التي لابد منها بالخلافة أو بالخليفة.

وعن انفصال القاعدة و تنظيم داعش في الأمور الفكرية والسياسية والسلوكية، لفت أنه كان متوقعا، لان العارف بباطن الأمور يدرك أن انتماء داعش إلى القاعدة هو انتماء أملته ظروف مؤقتة و تحديدا تطورات العراق.

النهاية

رایکم