۴۳۹مشاهدات
أما المسجد الأقصى فقد تظاهرت مجموعة من النساء مقابل المسجد القبلي، وهتفن للمسجد، ورفعن المصاحف.
رمز الخبر: ۲۲۸۶۴
تأريخ النشر: 08 November 2014
شبكة تابناك الاخبارية: اصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق وبالأعيرة المطاطية، كما سجلت اصابة بالرصاص الحي اطلقها جنود الاحتلال الاسرائيلي، في المواجهات التي اندلعت عند حاجز مخيم شعفاط قرب القدس المحتلة امس الجمعة.

وبدأت المواجهات اثر قمع جنود الاحتلال مسيرة خرجت من منزل الشهيد الفلسطيني ابراهيم العكاري باتجاه الحاجز فيما رد المتظاهرون  بإطلاق المفرقعات والقاء الحجارة والزجاجات الحارقة باتجاه جنود الاحتلال.

وأوضح الناطق الإعلامي باسم حركة فتح بمخيم شعفاط ثائر فسفوس في تصريحات صحفية امس الجمعة  أن أحد الشبان أصيب "برصاص حي" في يده، ووصفت حالته بالمتوسطة، كما أصيب أكثر من 30 شابا بالأعيرة المطاطية، 4 إصابات منهم بالرأس، والبقية (في الصدر وجهة الكلى والأكتاف والبطن)، فيما اصيب العشرات من الشبان وسكان المخيم بحالات اختناق شديدة بعد اغراق المنطقة بالقنابل الغازية السامة.

وخرجت بعد انتهاء صلاة الجمعة في مسجد المخيم جنازة رمزية للشهيد العكاري، باتجاه منزله، وحمل المشاركون الشبان نعشاً علقت عليه صور الشهيد، كما رفعت الرايات الإسلامية والأعلام الفلسطينية.

وللجمعة الخامسة على التوالي منع الاحتلال الإسرائيلي الآف الشبان الفلسطينيين من أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، مما اضطرهم لأداء الصلوات في شوارع وحارات القدس، تأكيدا على حقهم في الصلاة في المسجد.

وحول الاحتلال منذ فجر الجمعة مدينة القدس الى ثكنة عسكرية، ونشر الآلاف من وحداته المختلفة في كافة قرى وبلدات المدينة، ونصب الحواجز الحديدية ووضع الأشرطة الحمراء في كافة المناطق والطرقات المؤدية إلى المسجد الأقصى، وشدد من إجراءاته على أبواب القدس القديمة وأبواب المسجد الأقصى، ومنع الشبان الذين تقل أعمارهم عن الـ35 عاما من اجتياز الحواجز للوصول إلى الأقصى.

وأقيمت صلوات الجمعة في أحياء رأس العامود وواد الجوز وشارع صلاح الدين ومنطقة المصرارة، وسط تواجد مكثف من قوات الاحتلال، التي قامت بتصوير الخطيب والمصلين.

وفي حي واد الجوز خرجت مسيرة نصرة للمسجد الأقصى وللشهداء المقدسيين.

أما المسجد الأقصى فقد تظاهرت مجموعة من النساء مقابل المسجد القبلي، وهتفن للمسجد، ورفعن المصاحف.

وأفاد شهود عيان ان قوات الاحتلال اعتقلت شابين اثنين قبل صلاة الجمعة، خلال تدافع جرى في شارع الواد بالقدس القديمة.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: