۲۴۷مشاهدات
وحثت العاهل السعودي على إسقاط جميع التهم عن النمر مطالبة السعودية باعتبارها عضوا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، أن تكون مثالا يحتذى به للبلدان المجاورة.
رمز الخبر: ۲۲۸۲۳
تأريخ النشر: 06 November 2014
شبكة تابناك الاخبارية: وجّهت ٢٦ منظمة متعددة الأديان والعقائد في الولايات المتحدة الأمريكية خطابا الى عبدالله بن عبدالعزيز ملك السعودية حثّته فيه على إلغاء حكم الإعدام الصادر بحق الشيخ نمر باقر النمر معتبرين أنه أدين وفقا لتهم وصفتها "بالغامضة" مثل الخروج على طاعة ولي الأمر والمشاركة والتشجيع على المظاهرات.

ووصفت المنظمات الشيخ النمر بـ"رجل الدين البارز والمدافع عن حقوق الإنسان" مؤكدين أن الشيخ النمر ناشط سلمي لم يدع أبدا للعنف معتبرين أن هذا الحكم القضائي يشكل انتهاكا خطيرا لحرية التعبير وحرية تكوين الجمعيات الدينية والسياسية، وحرية التجمع.

وحثت العاهل السعودي على إسقاط جميع التهم عن النمر مطالبة السعودية باعتبارها عضوا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، أن تكون مثالا يحتذى به للبلدان المجاورة.

يشار إلى أن المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض قضت بالقتل تعزيزا على الشيخ النمر وقالت إنه ادين بـ" إعلانه عدم السمع والطاعة لولي أمر المسلمين في السعودية، وعدم مبايعته له، ودعوته وتحريض العامة على ذلك، ومطالبته بإسقاط الدولة عبر خطب الجمعة والكلمات العامة، وتحريضه عبر خطبه وكلماته على الإخلال بالوحدة الوطنية، وعدم الولاء للوطن".

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار