۱۹۳مشاهدات
واشار الي الاعمال الارهابية الاخيرة، وقال انه بالنظر الى الاوضاع في المنطقة فان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر اكثر البلاد امنا في المنطقة وان هذه الاحداث تؤكد ان اعداء الاسلام والنظام والثورة الاسلامية يبذلون محاولاتهم لزعزعة الامن في البلاد.
رمز الخبر: ۲۲۷۷
تأريخ النشر: 27 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: قال قائد سلاح البر العميد احمد رضا بوردستان انه وفق دراسة حربي الخليج الفارسي الاولى والثانية والتعرف على امكانيات الاعداء فانه تم اعداد عقيدة دفاعية خاصة للبلاد.

واضاف بوردستان في تصريحات ادلى بها للصحفيين في كركان / شمال / الاحد انه وفق هذه العقيدة فانه تم تحديد الاسلحة الضرورية حيث يتم الاستفادة من طاقات سلاح البر في الجيش لانتاجها والبعض الاخر يتم انتاجها بالتنسيق مع قطاع الصناعات الدفاعية في البلاد .

واضاف، انه مما لاشك فيه ان هذه الخطوات اضافة الى امتلاك البنية العلمية والطاقة القتالية المتميزة للقوات المسلحة فان البلاد ستتحول الى القوة الاولى في المنطقة.

وتابع: انه بالنظر الى هذا الامر المهم وكذلك البنية الايمانية والعقيدية في الكوادر التابعة والدعم الهائل الذي يقدمه الشعب، فان اي تهديد تواجهه القوات المسلحة لا يبعث علي القلق.

واكد الجهوزية القتالية العالية للقوات المسلحة واضاف، بالنظر الى قضية التدريب العالي في مجال جهوزية الوحدات القتالية للجيش فانه يتم متابعة ذلك بصورة جادة في سلاح البر.

وحول جهوزية القوات المسلحة وخاصة في سلاح البر بالجيش ازاء الكوارث الطبيعية، قال بوردستان ان المهمة الرئيسية للقوات المسلحة هي التصدي للتهديدات الحدودية والاتية من خارج الحدود وباعتبار ان الجيش يتولى مهمة الدفاع عن البلاد لذلك فان المساعدة في مجال مواجهة الكوارث الطبيعية يعتبر من مسؤولياته ايضا.

واشار الي الاعمال الارهابية الاخيرة، وقال انه بالنظر الى الاوضاع في المنطقة فان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر اكثر البلاد امنا في المنطقة وان هذه الاحداث تؤكد ان اعداء الاسلام والنظام والثورة الاسلامية يبذلون محاولاتهم لزعزعة الامن في البلاد.

واعتبر الجهوزية العالية للقوات المسلحة بانها ادت الى فشل الاعداء في تحقيق اهدافهم.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: