۱۱۷مشاهدات
زعم الارهابي ابو محمد الجولاني، ان المعركة في لبنان مع حزب الله لم تبدأ بعد، مؤكدا ان مسلحيه يحضرون لمفاجآت عند الحدود بين سوريا ولبنان، ومشددا على حتمية انهاء وتصفية ما اسماه بـ (جبهة ثوار سوريا)، لتحولها الى عصابة.
رمز الخبر: ۲۲۷۶۵
تأريخ النشر: 05 November 2014
شبكة تابناك الاخبارية : وحسب موقع "راي اليوم"، اعتبر زعيم "جبهة النصرة" في مقابلة صوتية مسجلة اجرتها معه مؤسسة "المنارة البيضاء" التابعة لجبهة النصرة، الفرع السوري لتنظيم القاعدة الارهابي، ان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة يشكل اكبر "التحديات” على الساحة السورية.
وزعم الجولاني في ما قدم على انه اول لقاء صوتي له "اخواننا في (منطقة) القلمون (اللبنانية الحدودية مع سوريا) يخبئون في جعبتهم الكثير من المفاجآت، والمعركة الحقيقية لم تبدا بعد في لبنان، متوعدا حزب الله بما هو اكبر بحسب تعبيره.
وراى الجولاني ان "ساحة الشام اليوم تمر بعدة تحديات اولها التحالف الدولي محذرا من ان دول التحالف الدولي العربي الذي تقوده الولايات المتحدة ويوجه ضربات جوية الى المسلحين في سوريا والعراق مصممة على انهاء قتالهم في سوريا، وذلك من اجل تحقيق "اهداف وغايات كبيرة في المنطقة”.
الى ذلك كشف الجولاني في مقابلته ان الاقتتال في "ريف ادلب” سببه "ان جمال معروف (قائد جبهة ثوار سوريا) اعتدى على أهالي بلدات في جبل الزاوية وعلى عناصر النصرة هناك، وهو يحمي عددا كبيرا من اللصوص وقطاع الطرق”، مشددا على حتمية انهاء وتصفية الجبهة قائلا "بعد تكرر اعتداءات معروف اتخذنا قرارا بالغاء {جبهة ثوار سوريا} لاسيما في شمال سوريا، معتبرا أن إنهاءها أصبح شيئا ضروريا لتحولها من مواجهة النظام إلى {عصابة}.
وكان زعيم جبهة النصرة هدد في شريط صوتي مسجل تم بثه في نهاية ايلول/سبتمبر ب”نقل المعركة” الى الدول الغربية عندما باشرت قصف مواقع جبهة النصرة وجماعة "داعش" في سوريا والعراق.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: