۲۱۹مشاهدات
تكثف الأجهزة الأمنية المصرية جهودها لمنع وقوع أية محاولات اعتداء من السلفيين المتطرفين تستهدف المسلمين الذين يتجمعون حول مقام سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين عليه السلام، بذكرى استشهاده في عاشوراء.
رمز الخبر: ۲۲۷۲۸
تأريخ النشر: 02 November 2014

شبكة تابناك الاخبارية : وقررت مديرية أمن القاهرة الدفع بنحو 20 تشكيلا أمنيا وضباط من العمليات الخاصة والأمن المركزي، لتأمين منطقة الحسين في ذكرى عاشوراء، وتخوفا من وقوع أية اشتباكات أو محاولات للتعدي على اتباع أهل البيت عليهم السلام والصوفية وغيرهم من المسلمين الذين يتوافدون الى المكان في نفس الميعاد من كل عام، لإحياء ذكرى عاشوراء.

وبحسب موقع اليوم السابع، سيتم الدفع بعدد من سيارات الإطفاء تحسبا لوقوع أية حرائق، فضلا عن وجود عدد من الكلاب البوليسية وضباط قسم المفرقعات لتأمين المكان والتصدي لأية محاولات تخريبية.

وشددت أجهزة الأمن على الجميع بعدم التعرض للوافدين على منطقة الحسين لإحياء ذكرى عاشوراء، وأهابت ببعض الأشخاص المتشددين والمحرضين على العنف بعدم اللجوء إلى ذلك، واحترام حرية الآخرين في إطار المسموح به وفقا للقانون والدستور.

كما تم إلغاء أية مؤتمرات للدعوة السلفية تحرض على منع الاحتفال بذكرى عاشوراء، وتدعو إلى إغلاق المساجد التي يوجد بها أضرحة.

ومن المقرر أن يتوجه اللواء على الدمرداش مساعد أول وزير الداخلية لأمن العاصمة إلى منطقة الحسين غدا، للاطمئنان على التواجد الشرطي والأمني، وضمان عدم الاشتباك بين المواطنين أو القيام بأية أعمال تخريبية بالمنطقة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: