۳۲۲مشاهدات
قال مساعد وزیر الخارجیة الايراني للشؤون العربیة والافریقیة حسین امیرعبداللهیان ان السلطان قابوس قام بدوربناء في استئناف المحادثات النوویة.
رمز الخبر: ۲۲۷۱۵
تأريخ النشر: 02 November 2014

شبكة تابناك الاخبارية : وقال امير عبد اللهيان في تصريح لصحيفة الوفاق نشرته اليوم الاحد في اشارة الى دور سلطنة عمان في المحادثات النوویة علی ضوء الجولة القادمة التي سیتم عقدها في مسقط قال: إن سلطان عمان بنظرته الایجابیة لعب دوراً ایجابیاً وبناءً في استئناف وتعزیز مسیرة المحادثات النوویة، وان عقد هذه الجولة في مسقط بمشارکة وزیري خارجیة ایران واميرکا والسیدة كاثرين اشتون وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي  لهو دلیل علی الدور الایجابي لسلطان عمان.

وحول العلاقات الايرانية المصرية قال امير عبد اللهيان: إن علاقاتنا مع مصر متنامیة فقد شارکنا فی مراسم أداء الیمین الدستوریة للرئیس السیسي، ولدینا تحفظات حول المجتمع المصري الذی بدأ بالتقسیم الی شریحتین وأعلنا صراحة اننا نعارض کافة أنواع الإرهاب والتطرف في العالم وخاصة في مصر حیث اننا نعارض أی محاولة لسوق مصر نحو التطرف وعدم الاستقرار.
وأضاف ' لدی طهران والقاهرة مواقف إقلیمیة مشترکة حیث لدینا رؤی مشترکة بشأن قضایا سوریا والعراق. ولدینا مباحثات علنیة ونحاول استغلال کافة المناسبات علی هامش المؤتمرات الاقلیمیة والدولیة للقیام بحوارات ثنائیة'.

وأعرب عبداللهیان عن اعتقاده بأن عودة مصر الی مکانتها الطبیعیة في العالم العربي والاسلامي ستساعد کثیراً في موضوع مکافحة الارهاب والتطرف.

واوضح 'کما أعلنا في وقت سابق بان ایران ترحب بتنمیة العلاقات مع مصر في کافة المجالات علی ضوء القواسم المشترکة المتعددة بین البلدین والشعبین'.

وحول العلاقات مع السعودیة قال امير عبداللهیان: لقد کانت هناك حوارات ایجابیة بین وزیری خارجیة البلدین في نیویورك وکذلك خلال زیارتي الأخیرة الی جدة حیث اجریت حواراً صریحاً وایجابیاً مع السید سعود الفیصل، وفی ختام اللقاء استمعنا الی تصریحات جیدة من وزیر الخارجیة السعودي، ولکن بعد أیام من هذا اللقاء وبعد اللقاء مع وزیر الخارجیة ظریف، سمعنا تصریحات سلبیة من السید سعود الفیصل تتعارض تماماً مع المباحثات الدبلوماسیة التي تمت بین البلدین.

واضاف : هنا لابد من الاشارة الی ان ایران تؤمن بان الحوار والتعاون مع السعودیة سیساعد في حل مشاکل المنطقة، ولکن اذا رغب المسؤولون في السعودیة بمن فیهم وزیر الخارجیة الی إثارة اجواء سلبیة علی المستوی الاعلامي فان هذا الأمر یعود إلیهم والی شخص السید سعود الفیصل . وعلی أی حال نحن نأمل مع الأخذ بنظر الاعتبار ظروف المنطقة ان تتواصل مسیرة التعاون بین طهران والریاض وان تقترب الی مرحلة عملیة في حل قضایا المنطقة وعدم السماح للارهابیین والمتطرفین في العالم الاسلامي في إثارة الاضطرابات فی المنطقة.

وأکد امير عبداللهیان ، ان معیارنا فی العلاقات مع الریاض هو الحوار الدبلوماسي الصریح و الواقعي علی مستوی وزراء الخارجیة ونحن متفائلین بمستقبل العلاقات الثنائیة والتعاون بین طهران والریاض للمساعدة فی حل مشاکل المنطقة.

وحول العلاقات بین ایران والعالم العربي بصورة عامة، قال امير عبداللهیان، لقد شاهدنا خلال العام المنصرم مؤشرات کثیرة لتنمیة هذه العلاقات سواء مع بلدان الشمال الأفریقي أو الشرق الأوسط ومنطقة الخلیج الفارسي. وأضاف: علی سبیل المثال یوجد هناك لجنة علیا مشترکة بین ایران والکویت وحصلنا علی نتائج ایجابیة في إطار تعزیز العلاقات الثنائیة، بالاضافة الی اللجنة المشترکة مع دولة الامارات التي تحقق نتائجها الایجابیة، وان هاتین اللجنتین علی مستوی وزراء الخارجیة.

اما بالنسبة للعلاقات مع سلطنة عمان فهي أکثر من جیدة وهی علاقات ممتازة ومتمیزة، کما ان علاقاتنا مع دولة قطر إیجابیة ومتنامیة، ومع البحرین فالعلاقات مستقرة علی المستوی الدبلوماسي بسبب الظروف في البحرین.

وتابع :  لا یوجد لدینا سفیر حالیاً فی البحرین ونحن ندعم المباحثات البناءة بین المعارضة والحکومة البحرینیة ، واکدنا علی الحکومة البحرینیة بأن العنف لن یحل أی مشکلة وانما سیزید من تعقید الاوضاع في هذا البلد.

وحول العلاقات بین ایران والمغرب قال امير عبداللهیان: إن إحد المؤشرات علی تطور العلاقات بین ایران والعالم العربي خلال العام الماضی هي استئناف العلاقات مع المغرب و تم تسمیة سفیر ایران جدید فی المغرب و سیبدأ نشاطه قریباً وان المغرب قام بارسال وفد تمهیدي الی ایران بهذا الخصوص للبحث عن مقر للسفارة في طهران بینما افتتحت ایران سفارتها رسمیا في المغرب قبل خمس أشهر.

وحول الزیارة الأخیرة لرئیس وزراء العراق حيدر العبادي الی ایران قال امير عبداللهیان : لقد تم اجراء مباحثات مفصلة حول القضایا ذات الاهتمام المشترك  حیث تم بحث مختلف مجالات التعاون السیاسي والثقافي والاجتماعي والاقتصادي والتجاري ومجالات التنمیة بالاضافة الی اجراء مشاورات مختلفة کما تم إصدار بیان سیاسي مشترك والإتفاق علی تنفیذ وانجاز مختلف الاتفاقیات والوثائق التی تم توقیعها سابقاً.
رایکم
آخرالاخبار