۱۰۷مشاهدات
وشددت أجهزة الأمن على الجميع بعدم التعرض للوافدين على منطقة الحسين لإحياء ذكرى عاشوراء، وأهابت ببعض الأشخاص المتشددين والمحرضين على العنف بعدم اللجوء إلى ذلك، واحترام حرية الآخرين فى إطار المسموح به وفقا للقانون والدستور.
رمز الخبر: ۲۲۷۱۲
تأريخ النشر: 02 November 2014
شبکة تابناک الاخبارية: تكثف الأجهزة الأمنية جهودها لعدم وقوع أية مفاجئات من السلفيين، بالتورط فى أية محاولات تستهدف تكدير صفو بعض الصوفيين والأشخاص الذين يتجمعون حول مقام سيدنا الحسين، احتفالا بذكرى عاشوراء بعد غد الاثنين، بعدما أطلق البعض دعوات عبر الفيس بوك وبعض المواقع ممن ينتسبون إلى الدعوة السلفية، طالبوا فيها بعدم التسلل إلى الأضرحة، خاصة لمقام سيدنا الحسين بالقاهرة فى ذكرى عاشوراء، ودعوا إلى إقامة مؤتمر بمحافظة القليوبية، للتأكيد على فساد التفكير الشيعى وعدم توافق الأشياء التى يقومون بها مع صحيح الدين على حد قولهم.

ومن جانبها، قررت مديرية أمن القاهرة الدفع بنحو 20 تشكيلا أمنيا وضباط من العمليات الخاصة والأمن المركزى، لتأمين منطقة الحسين فى ذكرى عاشوراء، وتخوفا من وقوع أية اشتباكات أو محاولات للتعدى على بعض الأشخاص الصوفيين وغيرهم الذين يتسللون للمكان فى نفس الميعاد من كل عام، لإحياء ذكرى عاشوراء، كما سيتم الدفع بعدد من سيارات الإطفاء تحسبا لوقوع أية حرائق، فضلا عن وجود عدد من الكلاب البوليسية وضباط قسم المفرقعات لتأمين المكان والتصدى لأية محاولات تخريبية.

وشددت أجهزة الأمن على الجميع بعدم التعرض للوافدين على منطقة الحسين لإحياء ذكرى عاشوراء، وأهابت ببعض الأشخاص المتشددين والمحرضين على العنف بعدم اللجوء إلى ذلك، واحترام حرية الآخرين فى إطار المسموح به وفقا للقانون والدستور.

كما تم إلغاء أية مؤتمرات للدعوة السلفية تحرض على منع الاحتفال بذكرى عاشوراء، وتدعو إلى إغلاق المساجد التى يوجد بها أضرحة.

ومن المقرر أن يتوجه اللواء على الدمرداش مساعد أول وزير الداخلية لأمن العاصمة إلى منطقة الحسين غدا، للاطمئنان على التواجد الشرطى والأمنى، وضمان عدم الاشتباك بين المواطنين أو القيام بأية أعمال تخريبية بالمنطقة.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار