۱۴۰مشاهدات
واشار الى وجود معلومات وردتنا تفيد بمحاولة الإرهابيين استهداف هذه الزيارة وسيتم معالجة الأمر قبل البدء بمراسيم الزيارة.
رمز الخبر: ۲۲۷۰۷
تأريخ النشر: 02 November 2014
شبکة تابناک الاخبارية: أشاد وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي، بالانسجام ما بين الحكومة المحلية والقيادات الأمنية في كربلاء المقدسة، فيما أكد أن هذا الأمر سينجح الخطة الأمنية الخاصة بزيارة العاشر من محرم الحرام.

وطالب المواطنين والزائرين بالتعاون مع الأجهزة الأمنية لإنجاح الخطة.

وقال وزير الدفاع خالد العبيدي، إن "الزيارة الى محافظة كربلاء جاءت للاطلاع على الخطة الأمنية الخاصة بزيارة العاشر من محرم الحرام"، مبينا أن "الخطة ركزت على محورين الأول تأمين المدينة والزائرين والثاني عملية نقل الزائرين بعد الانتهاء من تأدية المراسيم".

وأضاف "هناك جهد جوي ومظلي سيشارك في الخطة الأمنية من خلال الطوق الخارجي للمدينة"، مطالبا المواطنين والزائرين بالتعاون مع الأجهزة الأمنية، مؤكدا أن "كل معلومة ستكون بأيدي أمينة وسيتم التعامل معها بحكمة وعقل".

واشار الى وجود معلومات وردتنا تفيد بمحاولة الإرهابيين استهداف هذه الزيارة وسيتم معالجة الأمر قبل البدء بمراسيم الزيارة.

وأشاد العبيدي بالانسجام ما بين الحكومة المحلية والقيادات الأمنية في المحافظة، وقال إن "هذا الانسجام فريد من نوعه ويدعو الى الارتياح حيث أن هناك انسجاما كبيرا بين المحافظ ورئيس المجلس مع قائد عمليات الفرات الأوسط وقائد الشرطة وهذا الأمر سينجح الخطة الأمنية الخاصة بزيارة العاشر من محرم".

الى ذلك، قال محافظ كربلاء المقدسة عقيل الطريحي، إن "كربلاء محاذية لمنطقتين حساستين من الناحية الأمنية وهي شمال بابل والأنبار لذا لها خصوصية في الخطط الأمنية التي توضع فيها".

وأضاف أن "قدوم الوزير وهيئة أركانه الى كربلاء والوقوف على ألية سير الخطة الأمنية الخاصة بزيارة العاشر من محرم الحرام تعد انطلاقة جادة لعمل الوزير الجديد".

يذكر أن محافظ كربلاء المقدسة عقيل الطريحي ورئيس مجلس المحافظة نصيف الخطابي ورئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة عقيل المسعودي التقوا بالوزير وعقدوا اجتماعا أمنيا في قيادة عمليات الفرات الأوسط مع عدد من الضباط المكلفين بإدارة الخطة الأمنية الخاصة بزيارة العاشر من محرم الحرام.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: