۱۸۸مشاهدات
أعلن قائد القوة البحرية للجيش الايراني الادميرال حبيب الله سياري بان سلاح البحر سيستلم قريبا ثاني مدمرة مصنعة من قبل خبراء البلاد.
رمز الخبر: ۲۲۶۸۷
تأريخ النشر: 01 November 2014
شبكة تابناك الاخبارية : وفي تصريح ادلى به للصحفيين في مدينة ارومية مرکز محافظة اذربيجان الغربية الواقعة شمال غرب ايران، اشار الادميرال سياري الى ان المدمرة "دماوند" ستنضم الى القوة البحرية في القريب العاجل واضاف، ان هذه المدمرة ستسلم الى القوة البحرية للجيش الايراني في 28 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.
وحول التکنولوجيا المستخدمة في صناعة المدمرة "دماوند" قال، ان هذه المدمرة هي اکثر تطورا من المدمرة "جماران" وهي ثاني مدمرة مصنعة على يد الخبراء الايرانيين.
واشار قائد القوة البحرية الايرانية الى مهمات هذه القوة واضاف، ان من اولويات عمل القوة البحرية، اعداد وتدريب الکوادر البشرية اللازمة بما يتطابق مع مؤشرات جيش الجمهورية الاسلامية في ايران والقوات المسلحة وکذلك توفير المعدات العسکرية والدفاعية لحراسة مياه الوطن.
وقال الادميرال سياري، ان القوة البحرية الايرانية تاتي في طليعة القوات البحرية في المنطقة من حيث القوة والتسلح بالتکنولوجيا الحديثة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: