۳۲۴مشاهدات
قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الايراني علاء الدين بروجردي إن ايران مدت يدها إلى المملكة العربية السعودية لكن المواقف السلبية لوزير خارجيتها سعود الفيصل ساهمت في توتر العلاقات بين البلدين.
رمز الخبر: ۲۲۶۳۰
تأريخ النشر: 30 October 2014

شبكة تابناك الاخبارية : ونقلت وكالة "تسنيم" للانباء عن بروجردي قوله في مؤتمر صحفي في باريس التي يزورها حالياً، إن ايران مدت يدها للسعودية ولا سيما حين أوفدت إليها نائب وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان في نهاية آب/ اغسطس.

لكنه أشار إلى أن وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل كانت لديه "مواقف سلبية للغاية"، موضحاً أن من جملة مواقف الوزير السعودي اعتباره ان التقدم الذي أحرزته حركة أنصار الله في اليمن يشكل "تهديداً" لحدود السعودية.

ولعل من مواقف الفيصل السلبية هو ما أطلقه قبل فترة تجاه الجمهورية الاسلامية في 13 تشرين الاول/ اكتوبر الجاري، اذ طالبها بسحب ما وصفها بقواتها "المحتلة" من سوريا، معتبراً ان سياساتها جزء من المشكلة في المنطقة لا من جزء من الحل، على حد زعمه. وأضاف: "نفس الشيء" ينطبق على مناطق أخرى "سواء في اليمن أو العراق وأي مكان".

وفي جانب اخر من حديثه أعلن بروجردي أن ايران تشترط للتوصل الى اتفاق مع الدول الكبرى حول برنامجها النووي أن يتم رفع كل اجراءات الحظر المفروضة عليها وبصورة فورية.

وقال إن الرفع التدريجي للحظر الذي تطرحه الولايات المتحدة غير مقبول بالنسبة لإيران، مؤكدا على ضرورة الرفع الفوري للحظر للتوصل الى اتفاق شامل بحلول الرابع والعشرين من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وتصر ايران على عدم العودة الى الوراء في برنامجها النووي ولا سيما تخصيب اليورانيوم.

رایکم