۳۴۵مشاهدات
أكدّ المتحدث باسم رئاسة السلطة الفلسطينية نبيل ابو ردينة، أنّ قرار الاحتلال اغلاق المسجد الاقصى امام المسلمين في البلدة القديمة في القدس غداة هجوم استهدف ناشطا يمينيا متطرفا، يأتي "بمثابة اعلان حرب" على الشعب الفلسطيني.
رمز الخبر: ۲۲۶۲۰
تأريخ النشر: 30 October 2014

شبكة تابناك الاخبارية : وقال ابو ردينة لوكالة الصحافة الفرنسية "استمرار هذه الاعتداءات والتصعيد الإسرائيلي الخطير هو بمثابة إعلان حرب على الشعب الفلسطيني ومقدساته وعلى الامتين العربية والاسلامية".

وكان المتطرف الصهيوني الكبير والمسؤول عن تنظيم عمليات اقتحامات الأقصى والمسؤول في منظمة "أمناء جبل الهيكل" المتطرفة "يهودا غليك" تعرض مساء الاربعاء  لمحاولة تصفية في القدس؛ حيث أصيب بجراح خطرة نقل على إثرها للمستشفى.

رایکم