۳۴۷مشاهدات
تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي رسالة صوتية موجهة من شادي المولوي قائد إحدى المجموعات التي اعتدت على الجيش في طرابلس إلى أحد مشايخ ما يسمى بـ "جبهة النصرة"، طالبه فيها بعدم تصديق المشايخ الذين وصفهم " بالكاذبين والمتخاذلين".
رمز الخبر: ۲۲۵۴۵
تأريخ النشر: 28 October 2014
شبكة تابناك الاخبارية : وقال المولوي في ؤسالته: "إنها أنفاسنا الأخيرة التي أسلمناها إلى الله، ونحن زهاء عشرين مقاتلاً وليس كما يتردد في الإعلام شيخي أن عددنا بالمئات".
وهدد المولوي في التسجيل الصوتي "كل شخص وشيخ خذلنا في طرابلس، بأنه سيحاسب في الدنيا والآخرة".
وأضاف: "حتى الشيخ حبلص الذي دعا إلى ثورة سنية وإلى انشقاقات في الجيش، لم نر شيئاً منها والله سيحاسبه".
وتمنى المولوي على من ناداه بـ"الشيخ" أن ينشر "التسجيل للإخوة" مضيفاً أنه "سيقاتل حتى الرمق الأخير في أرضه وسيكون جسر عبور لهم إلى الجنة"
رایکم