۳۰۶مشاهدات
التعاطي من الاحزاب السياسية او بعضها لم يكون بمستوى تطلعات الشعب , لم نكون أن نتوقع أن الانتماء الحزبي اثر على سلوك البعض إلى هذه الدرجة وان يكون محكوما في توجاهاته في زواية صغيرة ..
رمز الخبر: ۲۲۴۷۲
تأريخ النشر: 25 October 2014
شبكة تابناك الاخبارية: قال عبدالملك الحوثي أن العالم كله اصيب بإندهاش من ثورة الشعب اليمني الذي عبر فيها عن عطائه وهو يقدم المال وقوافل الدعم الشعبي من القرى والمدن بالرغم ان الجميع يعيش ظروفا صعبة.

واردف قائد حركة انصار الله القول ان الشعب سجل ملحمة تاريخية ستبقى موثقة للاجيال .

وتابع الحوثي في كلمته التي القاها بمناسبة العام الهجري الجديد وبثتها قناة المسيرة  قلنا في احتفال النصر اننا كشعب يمني تجاوزنا بفضل الله وتضحيات الشعب وبعطائه ووعيه تجاوزنا العائق الاكبر ولكن لا تزال هناك الكثير من التحديات , ومهما كانت حجم التحديات ومهما كانت الصعوبات فإن الشعب وبتوكله على الله وتعاونهم يمكنه ان يتغلب على كل الصعوبات ويتجاوزها إلى الامام .

وقال الحوثي أن الشعب يريد ان يسترجع قراره السياسي ليكن له ومنه ويريد تصحيح الوضع البائس الذي يعاني منه على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والامني , يريد معالجة مشاكله التي لم تفلح القوى الكبيرة في معالجتها وإنما تركتها لتزادد تعقيدا .

واضاف الحوثي أن الشعب هيا لمرحلة جديدة والطريق معبدة لتقدمه إلى الامام والتغلب على كل السلبيات التي كانت تمثل عائق حقيقة في الماضي  , منوها أنه بات لدى الرئيس والاحزب والمكونات فرصة استثنائة تاريخية عظيمة وفرصة كبيرة وثمنية لان يتجهوا بصدق بإرادة وحسن نية  وبستشعار للمسؤولية وصناعة لمستقبل جديد للبلاد في ظل استقبال السلم والشراكة .

وتابع الزعيم الحوثي : التعاطي من الاحزاب السياسية او بعضها لم يكون بمستوى تطلعات الشعب , لم نكون أن نتوقع أن الانتماء الحزبي اثر على سلوك البعض إلى هذه الدرجة وان يكون محكوما في توجاهاته في زواية صغيرة ..

وكشف الحوثي أن من اكبر العوائق في انجاز الخطوة الاولى في اتفاق السلم والشراكة عدم انجاز حكومة الشراكة , مرجعا الأسباب إلى تدخل قوى  خارجية وبمساعدة القوى الداخلية التي هي بلا قيم التي تريد بقاء اليمن كما هو دون استقرار سياسي .

الحوثي أرجع صعوبة تشكيل الحكومة اليمنية الجديدة إلى العوائق الخارجية حيث أخذ هذا الحيز جزء كبير من كلمته وهو يتابع أنه كان يأمل من الجميع التعاون في رسم البلاد من خلال شراكة داعمة , غير أن البعض يرى فيها - أي الشراكة -  أنها فرصة للنفوذ إلى عرقلة أي تقدم للعملية السياسية في اليمن .

وناشد الحوثي القوى السياسية عدم اضاعة فرصة مهيئة كالتي هي الان لتقدم اليمن إلى الامام ويتجه البعض ليسلك مسالك أخرى في سبيل المناكفات السياسية وتغذية مشاكل اضافية للمشهيد السياسي للبلاد .

النهاية
رایکم
آخرالاخبار