۴۷۰مشاهدات
الشيخ سلمان الذي سارع الى الردّ مباشرة الى على ترشح ميرزا المحاري المعروف بـ"أبو نبيل"، شدّد في تغريدة له على صفحته على "تويتر"، على أن "لا تهاون أو استثناء"، مستخدماً الهاشتاغ الموحّد للمعارضة "#البحرين_تقاطع".
رمز الخبر: ۲۲۲۱۵
تأريخ النشر: 19 October 2014
شبكة تابناك الإخبارية : الشيخ سلمان يحسم أي استغلال قد تقدم عليها أطراف موالية للنظام: فصل ميرزا المحاري من الجمعية

بينما تُتابع الشخصيات الموالية للنظام البحريني الترشّح للانتخابات النيابية المقبلة في محافظات المملكة، أقدمت إحدى الشخصيات المحسوبة على جمعية "الوفاق"، كبرى حركات المُعارضة داخل البحرين، على الترشّح للانتخابات أيضاً، الأمر الذي دفع الأمين العام للجمعية الشيخ علي سلمان الى حسم أي جدل قد تستغلّه السلطات، فقال صراحة إن نظام "الوفاق" الأساسي يفصل كل من يخالف قرارات المؤسسة".

الشيخ سلمان الذي سارع الى الردّ مباشرة الى على ترشح ميرزا المحاري المعروف بـ"أبو نبيل"، شدّد في تغريدة له على صفحته على "تويتر"، على أن "لا تهاون أو استثناء"، مستخدماً الهاشتاغ الموحّد للمعارضة "#البحرين_تقاطع".

من جهته، أيّد نائب الأمين العام لـ"الوفاق" الشيخ حسين الديهي موقف الشيخ سلمان، فكتب في تغريدة له على حسابه على تويتر، وقال الديهي إن "أي عضو "وفاقي" يترشح في الانتخابات فسيكون مصيره الفصل من الوفاق رسمياً، والقرار في ذلك محسوم".

وسبق لأبي نبيل أن ترشّح للانتخابات النيابية في العام 2006 منافساً رجل الدين السيد مكي الوداعي في الدائرة الثانية في المحافظة الشمالية، رغم أن الاثنين أعضاء في "الوفاق"، وحينها قرّرت الأخيرة ألّا تدعم رسمياً أياً منهما تاركة الخيار لجماهيرها من ناخبي الدائرة، غير أن أبي نبيل خسر الانتخابات لصالح الوداعي بفارق كبير.

ويُعرف أبو نبيل بالصوت المخالف والمشاغب دائما في جمعية "الوفاق"، كما يُعرف بحضوره الواسع في مختلف الفعاليات والأنشطة السياسية، وهو أيضاً ناشط اجتماعي، وفق ما أكد موقع "مرآة البحرين".
رایکم