۲۷۷مشاهدات
استدعت الخارجية التركية الجمعة، السفير الإيراني لدى أنقرة، علي رضا بيكدلي، وذلك ردا على الانتقاد الذي وجهته ايران للسياسات والمواقف التركية حيال المجموعات الارهابية في المنطقة وتلكؤها في التحرك لمنع وقوع مذبحة على مسافة أقل من ميل من حدودها.
رمز الخبر: ۲۲۱۶۲
تأريخ النشر: 18 October 2014
شبكة تابناك الإخبارية : أوردت وكالة الأنباء التركية أناضول ان المتحدث باسم الخارجية التركية، تانجو بيلغيتش، اعتبر الاجراءات التركية حيال سوريا بانها "تاتي في اطار توفير مصالحها القومية والقوانين الدولية" وقال: ان تركيا "ليست مضطرة لأخذ إذن من أحد، عند اتخاذ التدابير اللازمة حيال ما يهدّد أمنها القومي، في ضوء القانون الدولي"، حسب قوله.
ووجه بيلغيتش انتقادات حادة لايران وقال: أنقرة قدمت احتجاجا للسفير على ما أسموه التصريحات "غير اللائقة والتي لا أساس لها" لمسؤولين إيرانيين حول دور تركيا في حصار تنظيم داعش الارهابي  لمدينة كوباني الكردية في سوريا.

واضاف: "على ايران أن تلتزم الصمت على الأقل من باب الخجل، حيال الكوارث الإنسانية في المنطقة وفي مقدمتها كوباني"!!.
تأتي تلك الخطوة التركية في الوقت الذي انتقدت ايران والعديد من ادول العالم في الاونة الاخيرة، صمت تركيا وموقفها المتفرج على التطوارت في مدينة عين العرب القريبة من حدودها وانتقال الارهابيين الى سوريا عبر اراضيها بحرية تامة.
وكانت تركيا من جملة الدول التي ابدت دعما صريحا للجماعات الارهابية المسلحة منذ بدء الازمة في سوريا عام 2011.


رایکم