۲۰۴مشاهدات
دعا الرئيس أبناء شعب فلسطين للدفاع عن المسجد الأقصى، "وقال إنه مطلوب أن نكون كلنا مرابطين في الأقصى...
رمز الخبر: ۲۲۱۵۲
تأريخ النشر: 18 October 2014
شبكة تابناك الإخبارية : شدد رئيس دولة فلسطين محمود عباس "أبو مازن على ضرورة الرباط في المسجد الأقصى المبارك للدفاع عنه في وجه الاستهداف الإسرائيلي ، مشددًا على أن القدس ستبقى العاصمة الأبدية لدولة فلسطين.

 
جاء ذلك في كلمة ألقاها أبو مازن أمام المؤتمر الثاني لإقليم القدس الشريف بعنوان "مؤتمر الدفاع عن الأقصى والقدس" الذي عقد في مقر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بمدينة البيرة.

وأكد الرئيس عباس على مكانة القدس المركزية لدى كل العرب والمسلمين والمسيحيين بقوله "إن للقدس نكهة خاصة وطعم خاص ليس في قلوبنا فحسب بل في قلوب كل العرب والمسلمين والمسيحيين، والقدس هي درة التاج وهي العاصمة الأبدية لدولة فلسطين وبدونها لن تكون هناك دولة".

ودعا الرئيس أبناء شعب فلسطين للدفاع عن المسجد الأقصى، "وقال إنه مطلوب أن نكون كلنا مرابطين في الأقصى"، مشدداً على ضرورة أن نكون يدًا واحدة من أجل أن نحمي القدس، وأن الوضع الآن لا يحتمل أي كلام ولا مطلب سواء خاص أو عام ، قائلاً "إن مطلبنا هو أن نحمي القدس". وأوضح أبو مازن أنه في الوقت الذي تنشغل فيه القيادة بما يجري في القدس فهي تسعى بشكل حثيث لإنهاء معاناة أهالي قطاع غزة، مؤكداً على تمسكه بالذهاب إلى مجلس الأمن الدولي ، وذلك من أجل تثبيت القرار الذي حصلنا عليه في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وشدد على تمسكه بالاحتكام إلى الشعب بقوله "نحن مصرون على إجراء الانتخابات في أسرع وقت ممكن خلال مدة ستة أشهر على أن نخصم منها فترة العدوان الإسرائيلي الأسود على قطاع غزة وهي 50 يومًا فإذا أردنا مصالحة حقيقية فعلينا العودة إلى الشعب ليقول كلمته، كما حصل عامي 2005 و2006 وكما حصل عام 1996".

وذكر أن انعقاد مؤتمر حركة فتح السابع سيكون نهاية هذا العام ، مخاطباً المشاركين بالمؤتمر أن يستعدوا من أجل المؤتمر الذي سيكون في الغالب نهاية هذا العام من أجل تجديد الحياة في حركة فتح وإتاحة الفرص لكل الشباب ليقودوا هذه الحركة، قائلاً "كما تعلمون نحن نؤمن بتدافع الأجيال جيلًا بعد جيل وصولًا إلى الاستقلال". 
المصدر : المنار
رایکم