۲۵۷مشاهدات
يذكر أن مدينة الموصل العراقية شهدت هي الأخرى ظهور جماعات مسلحة أخذت على عاتقها مكافحة تنظيم "داعش على طريقتها الخاصة، ألا وهي مطاردة مسلحي التنظيم وتصفيتهم جسديا.
رمز الخبر: ۲۲۰۹۴
تأريخ النشر: 15 October 2014
شبكة تابناك الاخبارية: في الوقت الذي يزرع فيه مسلحو "داعش" الرعب في مناطق واسعة من العراق وسوريا، يتعرض هؤلاء المسلحون إلى محاولات اغتيال ومطاردة قاتلة من قبل جماعات مسلحة صغيرة في دير الزور بشمال شرق سوريا.

وتطارد مجموعات صغيرة من السوريين مسلحي "داعش" في واحد من معاقلهم الرئيسية في شرق سوريا في إطار حملة جديدة لجماعات مسلحة بدأت كرد فعل على الوحشية المتزايدة للتنظيم الارهابي.

وقال رئيس سرايا "الكفن الأبيض" إن الهدف الرئيسي من الحملة هو زرع الخوف في صفوف مسلحي "داعش"، مشيرا إلى أن جماعته قتلت أكثر من 100 مسلحي من "داعش" في هجمات بمحافظة دير الزور في الأشهر القليلة الماضية.

وقال متزعم الجماعة أبو عبود في مقابلة عبر موقع سكايب إن الاسم يعكس الهدف: الكفن الأبيض يشير إلى كفن الموت الذي تقول جماعته إنه ينتظر مسلحي داعش المسؤولين عن جرائم ضد الشعب السوري.

وبينما تدفع الولايات المتحدة خططا لتدريب وتسليح ماتسميه "المعارضة المعتدلة" المناهضة للرئيس السوري بشار الأسد في إطار إستراتيجية للتعامل مع "داعش"، فان ظهور مثل هذه الجماعات يبين كيف أنها صنعت أعداء جددا على الأرض.

يذكر أن مدينة الموصل العراقية شهدت هي الأخرى ظهور جماعات مسلحة أخذت على عاتقها مكافحة تنظيم "داعش على طريقتها الخاصة، ألا وهي مطاردة مسلحي التنظيم وتصفيتهم جسديا.

وتقول المعلومات الواردة من الموصل إن هذه الجماعات قتلت فعلا عددا غير قليل من عناصر التنظيم الإرهابي.

النهاية
رایکم