۲۱۴مشاهدات
قال مراسلنا إن قوات الاحتلال تنفذ عمليات ملاحقة للمصلين في باحات ومرافق المسجد وسط اطلاق أعيرة نارية مطاطية، في حين يرد الشبان بالحجارة.
رمز الخبر: ۲۱۸۶۳
تأريخ النشر: 08 October 2014
شبكة تابناك الإخبارية : اقتحمت قوات كبيرة من جنود وشرطة الاحتلال 'الوحدات الخاصة والتدخل السريع' المسجد الاقصى من باب المغاربة، وشرعت بإطلاق مكثف للقنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع على المصلين المعتكفين برحاب الاقصى منذ الليلة الماضية، وأصابت عدداً كبيراً من المصلين.
وقال مراسلنا إن قوات الاحتلال تنفذ عمليات ملاحقة للمصلين في باحات ومرافق المسجد وسط اطلاق أعيرة نارية مطاطية، في حين يرد الشبان بالحجارة.
وقال أحد العاملين في الأوقاف لوكالة "وفا" إن اقتحام قوات الاحتلال للأقصى جاء لتأمين اقتحامات المستوطنين بعد 'طرد' المصلين المعتكفين منه، ولفت الى أن الاحتلال يحاول، وبقوة السلاح، فرض مخطط التقسيم الزماني للمسجد الاقصى، واقتطاع أوقات ثمينة لصالح اقتحامات المتطرفين، وربما السماح لهم بإقامة طقوس وشعائر وصلوات تلمودية في ساحات الاقصى؛ وهو الأمر الذي تتصدى له الجماهير الفلسطينية وفي مقدمتها الاوقاف الاسلامية.
وما زالت أجواء التوتر الشديد تسود باحات ومرافق المسجد الاقصى وسط ضغط جماهيري كبير على البوابات الخارجية من المواطنين المحتشدين الذين يحاولون كسر الحصار عن الاقصى.
رایکم