۲۴۰مشاهدات
وأكد شاهد عيان امس الثلاثاء ان القوات الاميركية تعمل حاليا على اقامة موقع لها في سامراء، وإنها حاليا تباشر اعمال التحصين لما سيكون قاعدة لهم في المدينة.
رمز الخبر: ۲۱۷۱۸
تأريخ النشر: 02 October 2014
شبكة تابناك الاخبارية: قال مصدر من سكان سامراء ان قوة اميركية نزلت في المدينة وبدأت أعمال تحصينات لما يتوقع ان تكون قاعدة عسكرية خاصة بهم ، مشيرا الى ان وحدات الحشد الشعبي تكدست في منطقة الامامين العسكريين وان وحدات اخرى خرجت من سامراء باتجاه بغداد.

وقال المصدر امس الثلاثاء ان مكاتب التطوع، التي افتتحت في المدينة بإشراف الاميركيين المستقرين في قاعدة سبايكر، "تشهد اقبالا كبيرا من الشباب خصوصا، فضلا ممن هم اكبر سنا".

وقال ان "دفعات المتطوعين الاولى كانت اغلبها من مقاتلي الصحوات"، مشير الى ان "المكاتب مستمرة باستقبال المتطوعين" للانضمام الى تشكيلات عسكرية لم يعرف بعد الغاية منها او تحت أي مسمى ستكون، إلا ان العديد من سكان محافظة صلاح الدين يعتقدون انها من اجل تشكيل وحدات "حرس وطني".

ولا يعرف المصدر عدد تلك المكاتب او عما اذا افتتحت اخرى جديدة، لكنه يقول ان "جميع عشائر سامراء لديها الرغبة بانضمام ابنائها الى هذه التشكيلات"، التي يرون انها "ستكون المدافع عن القضاء ضد هجمات الارهابيين".

وقال ان بعضهم يتوقع ان الراتب "سيكون بحدود 500 الف دينار"، وان تدريبهم وتسليحهم سيكون بيد القوة الاميركية.

وكان مصدر قد قال في وقت سابق ان مكاتب تطوع بإدارة ضباط برتبة لواء من الجيش السابق افتتحت في سامراء لاستقطاب متطوعين من اجل تشكيل وحدات "حرس وطني"، لافتا الى ان هذه المكاتب مرتبطة بالعسكريين الاميركيين الموجودين في قاعدة سبايكر ولا صلة لهم بالسلطات العراقية.

وقال المصدر ان القوات الاميركية التي تستقر في سبايكر بدأت تعمل على جمع 15 الف متطوع من سكان سامراء تحديدا من اجل تشكيل قوة عسكرية في اطار قوات "الحرس الوطني".

وأكد شاهد عيان امس الثلاثاء ان القوات الاميركية تعمل حاليا على اقامة موقع لها في سامراء، وإنها حاليا تباشر اعمال التحصين لما سيكون قاعدة لهم في المدينة.

النهاية
رایکم