۲۰۸مشاهدات
وأضاف "لكننا بحاجة إلى دعم الولايات المتحدة لهذه التجربة، التي يمكن اعتبارها بديلا من التطرف والإرهاب والحرب".
رمز الخبر: ۲۱۶۱۰
تأريخ النشر: 30 September 2014
شبكة تابناك الاخبارية: دعا رئيس حزب النهضة راشد الغنوشي واشنطن إلى دعم الديمقراطية في تونس، معتبرا أن "وردة واحدة لا تصنع الربيع".

وأكد الغنوشي في تصريحات في معهد السلام الأميركي ، على أن تونس "ستكون أول ديمقراطية عربية"، وذلك عقب تنظيم الانتخابات التشريعية في أكتوبر والرئاسية في نوفمبر.

وقال في مستهل زيارة للولايات المتحدة يلتقي خلالها مسؤولين أميركيين، إن حزب النهضة "يستعد لاختبار ثان".

وكان حزب النهضة حصل على أكبر عدد من المقاعد في أول انتخابات حرة في تاريخ تونس في أكتوبر 2011، أعقبت الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي.

وأعلن الحزب، الأسبوع الماضي، برنامجا طموحا للانتخابات التشريعية، مؤكدا ثقته بالفوز في هذا الاقتراع الفائق الأهمية في قيام مؤسسات مستقرة بعد نحو أربع سنوات من الثورة.

وقال الغنوشي في تصريحات بالإنجليزية "نحن نضمن لكم أنه مع حلول نهاية العام ستكون تونس أول ديمقراطية عربية".

وأضاف "لكننا بحاجة إلى دعم الولايات المتحدة لهذه التجربة، التي يمكن اعتبارها بديلا من التطرف والإرهاب والحرب".

واعتبر أن التعاون في السنوات الثلاث الأخيرة بين الأحزاب العلمانية المعتدلة والأحزاب الإسلامية المعتدلة في تونس شكل "تجربة نادرة جدا في العالم العربي"، وأظهر أن "الديمقراطية والإسلام يمكن أن يعملا معا وأنهما متوافقان".

النهاية
رایکم