۴۶۹مشاهدات
وأضاف أبو زهري أن "مزاعم نتانياهو بأن حماس استخدمت المدنيين دروعا بشرية هي ادعاءات كاذبة. والحركة تنفي صحة الصورة التي أبرزها نتانياهو، وهي صورة ملفقة ومدبلجة".
رمز الخبر: ۲۱۶۰۷
تأريخ النشر: 30 September 2014
شبكة تابناك الاخبارية: اتهمت عضو اللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي ،الاثنين، رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بالتلاعب بالوقائع ، في الخطاب الذي ألقاه في الأمم المتحدة، وقارن فيه بين حركة حماس وداعش.

واعتبرت عشراوي ان نتانياهو "حاول عبر خطابه أن يخدع الجمهور عبر توسل لغة الكراهية والافتراء والأعذار". ورأت أن نتانياهو "فقد الاحساس بالواقع حين رفض الاعتراف بالاحتلال ومجازره وجرائم الحرب التي ارتكبها".

وقال نتانياهو من على منبر الأمم المتحدة مساء الاثنين إن "المعركة ضد الإسلام المتطرف واحدة. لهذا السبب فإن معركة إسرائيل ضد حماس ليست فقط معركتنا. إنها معركتكم".

بدوره، رد المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري على خطاب نتانياهو معتبرا أن "تصريحاته بأن حماس وداعش هما وجهان لعملة واحدة هي محاولة لخلط الأمور".

وأكد أن "حماس هي حركة تحرر وطني فلسطيني" في حين أن "الاحتلال الإسرائيلي هو مصدر الشر والإرهاب في العالم وإرهاب (إسرائيل) هو عملة بوجه واحد فقط".

وأضاف أبو زهري أن "مزاعم نتانياهو بأن حماس استخدمت المدنيين دروعا بشرية هي ادعاءات كاذبة. والحركة تنفي صحة الصورة التي أبرزها نتانياهو، وهي صورة ملفقة ومدبلجة".

واتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الجمعة، إسرائيل بارتكاب "جريمة إبادة" في قطاع غزة، مؤكدا من على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة أن "المفاوضات فشلت وحان الوقت لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي واستقلال دولة فلسطين"، مما أثار استياء واشنطن.

النهاية
رایکم