۳۸۳مشاهدات
وشدد معصوم على ضرورة حل القضية الفلسطينية بما يحقق تطلعات الشعب الفلسطيني في اقامة دولته.
رمز الخبر: ۲۱۵۴۹
تأريخ النشر: 28 September 2014
شبكة تابناك الاخبارية: قال الرئيس العراقي فؤاد معصوم، خلال اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة بنيويورك ان "القضاء على الإرهاب في العراق يمهد للقضاء عليه في العالم".

وأضاف ان "الدعم الدولي اكد لشعبنا انه ليس وحده في الحرب ضد داعش"داعيا الى "تشكيل جبهة عالمية موحدة لمحاربة هذا التنظيم الارهابي الذي عبر القارات".

وأشار معصوم الى ان "تشكيل الحكومة العراقية برئاسة حيدر العبادي كان رداً صارماً على تنظيم داعش الارهابي"مؤكدا ان"العراقيين مصممون على القضاء على داعش"مثمنا" الدعم الدولي لتحقيق هذا الهدف ".

واكد "اننا نجحنا في صد الخطر الداهم للعراق من خلال توحد كافة القوى العراقية السياسية والشعبية والوقوف بوجه الارهاب".

واشار الى ان "القوات المسلحة والبيشمركة والحشد الشعبي نجحت في ايقاف تنظيم داعش من التمدد الى مناطق اخرى في العراق".

معتبرا ان "هذه المجموعة الشريرة وصلت الى مستوى جديد من التهديد للامن الدولي فقد تمكنت من احتلال اكثر من منطقة في العراق وسوريا".

واضاف "لقد شاهدنا هذا التنظيم الارهابي كيف ارتكب عمليات قتل وتهجير وابادة جماعية وتطهير عرقي طالت جميع ابناء الشعب العراقي واستهداف الاقليات الدينية من الايزيدية والشبك وخطف النساء وبيعهن كسبايا وهدم المراقد الدينية ودور العبادة والصروح الاثرية".

مبينا ان "هذا التنظيم الارهابي يتمتع الان بامكانات مادية كبيرة وباعلانهم الخلافة الاسلامية المزعومة اصبحت داعش بؤرة للمتطرفين وباتوا يهددون امن المنطقة وليس العراق فحسب".

وشدد معصوم على ضرورة حل القضية الفلسطينية بما يحقق تطلعات الشعب الفلسطيني في اقامة دولته.

النهاية
رایکم