۲۰۳مشاهدات
واشار العميد رجبي، الى ان المجموعات التكفيرية صنيعة القوى الكبرى وعلى راسها الولايات المتحدة للحد من استتباع الدين الاسلامي وللتعويل على اضعاف النظام، بجانب الترويج للتخويف من الاسلام ( الاسلاموفوبيا).
رمز الخبر: ۲۱۳۴۹
تأريخ النشر: 20 September 2014
شبكة تابناك الاخبارية: نفى قائد فيلق بيت المقدس للحرس الثوري الايرانى، العميد محمد حسين رجبي، وجود مجموعات تكفيرية في محافظة كردستان غربي ايران، مؤكدا استتباب الامن فيها.

واعتبر العميد رجبي في حديث للصحفيين، ان فرض اجواء الحرب النفسية والترويج للشائعات من الاساليب الاعلامية المناهضة للجمهورية الاسلامية الايرانية وان هذه المحاولات يقصد من وراءها اثارة الرعب من المجموعات التكفيرية، مؤكدا ان الشعب الايراني لا ترهبه هذه الاساليب وان الامن المستدام ممكن تلمسه في المحافظة وفي البلاد بشكل عام.

واشار العميد رجبي، الى ان المجموعات التكفيرية صنيعة القوى الكبرى وعلى راسها الولايات المتحدة للحد من استتباع الدين الاسلامي وللتعويل على اضعاف النظام، بجانب الترويج للتخويف من الاسلام ( الاسلاموفوبيا).
رایکم
آخرالاخبار