۲۸۷مشاهدات
وشدد بالقول، "دائما نحذر من قصف المدن العشوائي، لأننا لا نريد ونحن نستهدف داعش التسبب بأذية المواطنين"، موضحا أن "المدينة التي فيها سكان يجب أن يكون فيها أقصى درجات الحذر في ضرب الأهداف".
رمز الخبر: ۲۱۲۵۵
تأريخ النشر: 15 September 2014
شبكة تابناك الاخبارية: اعتبر نائب الرئيس العراقي نوري المالكي، الأحد، أن بعض المدن هجرها أهلها وأصبحت معسكرات لتنظيم "داعش" الذي يريد الاحتماء بعنوان عدم قصف المدن.

واعتبر المالكي أن حكم هذه المدن يختلف عن حكم المدينة التي فيها مواطنين، فيما أكد أنه كان دائما ضد القصف العشوائي للمدن.

وقال في مؤتمر صحافي مشترك عقده، يوم الاحد ، مع محافظ كربلاء عقيل الطريحي، إن "بعض المدن الآن مهجورة، هجرها أهلها وتحولت الى مناطق سكن لداعش"، مبينا أن "هذه ليست مدن وإنما معسكرات لداعش يختلف حكمها عن حكم المدينة التي فيها مواطنين، كون هؤلاء عصابة اجتمعت في مكان وتريد أن تحتمي بعنوان عدم قصف المدن".

وشدد بالقول، "دائما نحذر من قصف المدن العشوائي، لأننا لا نريد ونحن نستهدف داعش التسبب بأذية المواطنين"، موضحا أن "المدينة التي فيها سكان يجب أن يكون فيها أقصى درجات الحذر في ضرب الأهداف".

وتابع، أن "الأهداف الموجودة داخل المدن يمكن ضربها، ولكن بأسلحة ذكية وليس بأسلحة تسبب أضرارا"، موضحا أنه "سبق وأن منع ضرب المدن الأهلة بالسكان حتى وان كان فيها داعش، إلا إذا كان الاستهداف دقيقا".

النهاية
رایکم
آخرالاخبار