۷۳۸مشاهدات
العميد نقدي:
بث التفرقة والعداء والاحتراب بين الشيعة والسنة. والثالث وهو الاهم: ايجاد تيار متطرف منحرف ليجذب القوة العظيمة المعادية للاستكبار بدلا من استقطابها نحو الجمهورية الاسلامية الايرانية.
رمز الخبر: ۲۱۲۲۳
تأريخ النشر: 14 September 2014
شبكة تابناك الاخبارية: اكد رئيس منظمة تعبئة المستضعفين ان مقر قيادة "داعش" هو البيت الابيض في اميركا، فأميركا هي التي اوجدت هذه الغدة السرطانية والتيار المنحرف في المنطقة، وان مخطط محاربة "داعش" هو استمرار لتلك الخطة الخبيثة.

واشار العميد محمد رضا نقدي الى الاحصاءات المدهشة عن تنامي الاسلام في الدول الغربية، وقال: ان مقر قيادة "داعش" هو البيت الابيض في اميركا، فأميركا هي التي أوجدت هذه الغد السرطانية والتيار المنحرف في المنطقة، وان مخطط محاربة "داعش" هو استمرار لتلك الخطة الخبيثة.

واشار الى ان اميركا تتابع تحقيق 4 اهداف من وراء ايجاد "داعش"، الاول: عرض صورة مشوهةن عن الاسلام من خلال ارتكاب الجرائم الوحشية المعادية للانسانية وبث صورها عبر وسائل الاعلام العالمية. والثاني: بث التفرقة والعداء والاحتراب بين الشيعة والسنة. والثالث وهو الاهم: ايجاد تيار متطرف منحرف ليجذب القوة العظيمة المعادية للاستكبار بدلا من استقطابها نحو الجمهورية الاسلامية الايرانية. وبذلك اوجدت "القاعدة" و"داعش" للقضاء على القوة العظيمة المعادية للاستكبار. والرابع: التمهيد للتدخل في المنطقة وتوفير الذريعة للتواجد العسكري والهجوم على الشرق الاوسط.

وأكد نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية في شؤون التعبئة على صيانة الوحدة بين المسلمين، وقال: ان من ينفخ في ابواق التفرقة بين الشيعة والسنة ويرفع شعار الالتزام بالولاية، انما يطلق كذبة كبرى، لأن الامر الصريح للولاية هو صيانة وحدة الامة الاسلامية وتلاحمها.

النهاية
رایکم
آخرالاخبار