۲۴۷مشاهدات
وتعرضت أنقرة لاتهامات بأن لها علاقات مع المقاتلين المتطرفين، بمن فيهم "داعش" خاصة في المدن القريبة من الحدود مع سوريا.
رمز الخبر: ۲۱۲۲۰
تأريخ النشر: 13 September 2014
شبكة تابناك الاخبارية: المجازر التي ترتكبها داعش بحق المسلمين والمسيحيين والايزديين تذكرنا بمجزرة كبرى نذتها تركيا قبل قرن حيث ابادت المسيحيين بنفس الحجة التي تقتل بها داعش البشر وهي انهم كفار، ولحد الآن ترفض تركيا الاعتراف بتلك الجريمة ولاعتذار منها وهي اليوم الداعم الاكبر لتنظيم داعش حيث تشتري النفط من هذا التنظيم وتوفر له امكانية تكون جيشه من خلال عبور افراده عن طريق تركيا وكذا الاسلحة التي هو بحاجة اليها وتركيا اليوم ترفض التحالف الدولي ضد داعش.

فقد أكد مصدر حكومي تركي أن تركيا لن تشارك في العمليات المسلحة في إطار التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية"  والمعروف إعلاميًا بـ"داعش".

وأشار المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، إلى أن تركيز تركيا سينصب كليًا على العمليات الإنسانية، مؤكدًا أنها قد تسمح للتحالف باستخدام قاعدة أنجرليك في جنوب البلاد لأغراض لوجستية، وذلك وفقًا لما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس" الخميس (11 سبتمبر 2014).

وتعرضت أنقرة لاتهامات بأن لها علاقات مع المقاتلين المتطرفين، بمن فيهم "داعش" خاصة في المدن القريبة من الحدود مع سوريا.

والتقى الرئيس الأمريكي باراك أوباما، نظيره التركي رجب طيب أردوغان خلال قمة حلف الأطلسي لبحث مساهمة تركيا في محاربة التطرف.

كذلك يبحث وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الجمعة، مع المسئولين الأتراك في أنقرة التعاون الإقليمي في مواجهة التطرف، كما أكد مسئول تركي، في حين لم يتم تأكيد هذه الزيارة من مصدر أمريكي.

النهاية
رایکم
آخرالاخبار