۲۸۸مشاهدات
واعتبر المرصد ان عملية الاعدام تمت من قبل داعش “كسياسة لارهاب من يفكر في معارضته ضمن مناطق سيطرته” مع العلم ان “لا علاقة” للشاب بالتظاهرة.
رمز الخبر: ۲۱۰۹۳
تأريخ النشر: 06 September 2014
شبکة تابناک الاخبارية: اعلن المرصد السوري المعارض ان عناصر من تنظيم داعش اعدموا الجمعة شابا في بلدة العشارة في الريف الشرقي لبلدة دير الزور شرق سوريا اثر قيام تظاهرة ضمت مئات الاشخاص طالبت مسلحي التنظيم بمغادرة البلدة.

وكانت بلدة العشارة استهدفت الخميس بغارات جوية شنها الجيش السوري على مواقع لداعش ما ادى الى تجمع السكان مساء امام مقر للتنظيم مطالبين بخروج المسلحين من البلدة.

وردا على التظاهرة، اطلق مسلحو داعش النار واعتقلوا عددا من الشبان حسب المرصد الذي اضاف انه تم الجمعة اعدام احد المعتقلين قبل صلبه في مكان عام في البلدة بعد اتهامه ب”الكفر والردة”.

واعتبر المرصد ان عملية الاعدام تمت من قبل داعش "كسياسة لارهاب من يفكر في معارضته ضمن مناطق سيطرته” مع العلم ان "لا علاقة” للشاب بالتظاهرة.

وقال الناشط في دير الزور ريان الفراتي في اتصال مع فرانس برس عبر الانترنت ان تظاهرة الخميس "بدات اثر جنازة ضحايا الغارات الجوية وشارك فيها نحو 300 شخص”، مضيفا ان "الحشد تظاهر مطالبا مسلحي التنظيم بمغادرة بلدة العشارة”.

واوضح انه "لا يمر يوم من دون اعدام شخص في محافظة دير الزور”.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار