۲۷۷مشاهدات
وكانت ميليشيات "فجر ليبيا" قد قامت، قبل أيام باقتحام مطار طرابلس الدولي، في مؤشر على تدهور الوضع الأمني في العاصمة الليبية.
رمز الخبر: ۲۱۰۶۳
تأريخ النشر: 01 September 2014
شبكة تابناك الاخبارية: أظهر تسجيل تداوله نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي مجموعات قالوا إنها تنتمي لميليشيات "فجر ليبيا" خلال اقتحامهم لمقر السفارة الأميركية في طرابلس الخالي من الدبلوماسيين.

وأكد مسؤولون أميركيون الخبر، حيث قالت ديبوراه جونز، سفيرة الولايات المتحدة في ليبيا، في تغريدة على "تويتر" إن الفيديو الذي وضع على "تويتر" يظهر "ملحقا سكنيا لبعثة الولايات المتحدة ولكن لا يمكن الحكم على ذلك بشكل قاطع".

ولم يعرف على الفور مدى قرب الملحق من السفارة نفسها. ويضم الملحق فيما يبدو مقرات إقامة الدبلوماسيين.

لكن جونز، التي تعمل من مالطا أوضحت أن مجمع السفارة "يجري تأمينه حالياً ولم يعبث أحد بمحتوياته".

ومن جهته، قال مسؤول أميركي في واشنطن لوكالة "رويترز"، بعدما طلب عدم الإفصاح عن اسمه، إن الحكومة الأميركية تعتقد أن المجمع الرئيسي التابع للسفارة ما زال سليماً ولم يجر الاستيلاء عليه.

وكانت ميليشيات "فجر ليبيا" قد قامت، قبل أيام باقتحام مطار طرابلس الدولي، في مؤشر على تدهور الوضع الأمني في العاصمة الليبية.

وبعيد هذا الاقتحام لمطار طرابلس، تحرك المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته ليعلن استلامه السلطة، استجابة لطلب من ميليشيا "فجر ليبيا"، وهو ما أدخل البلاد مجدداً في أزمة شرعية.

النهاية
رایکم
آخرالاخبار