۳۸۲مشاهدات
وتابع المصدر ان "التصويت على المنهاج الوزاري من قبل مجلس النواب يصبح قانونا ملزما وواجب التطبيق للحكومة ولجميع الكتل السياسية بحكم نص المادة 76 من الدستور".
رمز الخبر: ۲۱۰۶۲
تأريخ النشر: 01 September 2014
شبكة تابناك الاخبارية: قال الرئيس العراقي فؤاد معصوم إن المشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة شهدت تقدماً ملموساً، وأن الإعلان عنها بات قريباً.

وفي مقابلة صحفية أكد معصوم أن الأولوية بعد تشكيل الحكومة ستكون للتركيز على محاربة تنظيم داعش.

وأكد الرئيس العراقي على ضرورة بناء تحالف واسع لمحاربة المجموعات المسلحة في العراق، قائلاً إنها تشكل تهديداً للأمن الإقليمي والدولي.

وكان مصدر مقرب من رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي، قد كشف امس الأحد، أن مفاوضات تشكيل الحكومة يجب ان تكون هادئة وبعيدة عن "المزايدات" السياسية، معتبرا أن من يراهن على مفاوضات اللحظة الأخيرة هدفه تحقيق مصلحة شخصية، فيما أكد عودة المفاوضات الى وضعها الطبيعي.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مفاوضات تشكيل الحكومة عادت الى وضعها الطبيعي عقب مباحثات أجريت بين رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي ورئيس البرلمان سليم الجبوري"، مبينا أن "الأمور تسير حاليا باتجاه تشكيل الحكومة وعرضها على البرلمان قريبا".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الإشكالات التي حصلت، السبت، بين وفدي التحالف الوطني واتحاد القوى الوطنية كانت تعود لاختلاف في وجهات النظر، تم بعدها الاحتكام الى الدستور"، مشيرا الى ان "رئيس الوزراء المكلف لديه تصورات عن مطالب الكتل السياسية والإشكالات الموجودة فيها وهو عازم على إيجاد صيغة توافقية لحلها وفق الدستور والشراكة الوطنية".

وأكد المصدر ان "المفاوضات يجب أن تكون هادئة وبعيدة عن المزايدات السياسية وتتفق مع الدستور والقانون، وتدرج ضمن المنهاج الوزاري ليعرض على البرلمان"، لافتا الى ان "من يراهن على مفاوضات اللحظة الأخيرة هدفه تحقيق مصلحة شخصية وليس مصلحة العراق".

وتابع المصدر ان "التصويت على المنهاج الوزاري من قبل مجلس النواب يصبح قانونا ملزما وواجب التطبيق للحكومة ولجميع الكتل السياسية بحكم نص المادة 76 من الدستور".

واعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي، الأحد أن الحديث عن "انهيار" المفاوضات بين تحالف القوى العراقية والتحالف الوطني بأنه ورقة ضغط، وفيما أكد أن رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي ورئيس البرلمان سليم الجبوري أكدا على أهمية عودة المفاوضات الى مسارها، توقع بدء تشكيل الحكومة المقبلة خلال اليومين القادمين.

وأعلن النائب عن تحالف القوى العراقية خالد المفرجي، السبت عن "انهيار" مفاوضاته مع التحالف الوطني بشأن البرنامج الحكومي لـ"عدم الاستجابة" لمطالبه، فيما أكد أنه سيتوجه للسفير الأميركي في العراق ورئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم بهذا الشأن.

فيما أكد النائب عن التحالف الوطني هيثم الجبوري، أن ما حدث في اجتماع تحالفه مع تحالف القوى العراقية ليس انهياراً بل خلافات بوجهات النظر، معتبراً أن تصريحات بعض النواب بشأن انهيار المفاوضات لا تمثل وجهة نظر تحالف القوى.

النهاية
رایکم