۲۶۰مشاهدات
و قد دعا المدير العام لشؤون الرعايا الايرانيين الحكومة الكندية الي بذل الجهود لإلقاء القبض علي ضالعين في قتل اثنين من الرعايا الايرانيين وهما السيدتان «زهره احساني» و «دشتي» وانتقد تقاعس هذه الحكومة في البت بموضوع مقتل هاتين السيدتين.
رمز الخبر: ۲۰۵۲
تأريخ النشر: 13 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: استدعت وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية القائم بالأعمال الكندي اثر مقتل أحد الرعايا الايرانيين في «اوتاوا» حيث أبلغه المدير العام لشؤون الرعايا الايرانيين في الخارج احتجاج الحكومة الايرانية.

ویذکر نقلا عن الادارة العامة للاعلام والصحافة التابعة لوزارة الخارجية أن المسؤول أبلغ القائم بالاعمال الكندي احتجاج حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية الشديد لمقتل أحد الرعايا الايرانيين في مدينة اوتاوا داعيا الحكومة الكندية الي متابعة القضية واعلان نتائجها العاجلة.

و قد دعا المدير العام لشؤون الرعايا الايرانيين الحكومة الكندية الي بذل الجهود لإلقاء القبض علي ضالعين في قتل اثنين من الرعايا الايرانيين وهما السيدتان «زهره احساني» و «دشتي» وانتقد تقاعس هذه الحكومة في البت بموضوع مقتل هاتين السيدتين.

و أبلغ المسؤول القائم بالاعمال الكندي عدم ارتياح الحكومة الايرانية لهذا التقاعس بالرغم من مرور اكثر من 6 اشهر من مقتل هاتين السيدتين وعدم البت بهذا الموضوع.

و أشار المسؤول الي الحوادث المذكورة مشددا علي أن الحكومة الكندية تتحمل مسؤولية الحفاظ علي ارواح الرعايا الايرانيين الذين طالبهم بالحيطة والحذر لدي زيارتهم الي كندا.

و أعرب القائم بالاعمال الكندي عن اسفه لهذا الحادث وقدم مواساته لعائلة الفتى الايراني «يزدان غياثوند» الذي قتل في مدينة اوتاوا الكندية ووعد بمتابعة هذا الموضوع.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار