۴۳۴مشاهدات
وشدد الجانبان خلال الاتصال الهاتفي على ضرورة تلبية مطاليب ابناء غزة ولاسيما رفع الحصار عن سكان القطاع العزل.
رمز الخبر: ۲۰۴۴۵
تأريخ النشر: 28 July 2014
شبكة تابناك الاخبارية: بحث وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف مع الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله اليوم الاحد في اتصال هاتفي التطورات الاخيرة في المنطقة والاوضاع في فلسطين ولاسيما في قطاع غزة واكدا ضرورة رفع الحصار عن القطاع.

واعرب الجانبان عن قلقهما من الفتنة الطائفية في المنطقة ومحاولة زرع الفرقة بهدف اضعاف العالم الاسلامي واكدا ضرورة توخي اليقظة والحذر وتضامن الشعوب المسلمة لاحباط هذه الفتنة واهمية التحرك باتجاه ضمان مصالح الدول الاسلامية.

وشدد الجانبان خلال الاتصال الهاتفي على ضرورة تلبية مطاليب ابناء غزة ولاسيما رفع الحصار عن سكان القطاع العزل.

واشار ظريف الى تصريحات قائد الثورة الاسلامية على اعتباب يوم القدس العالمي وتاكيداته بشان ضرورة دعم المقاومة والصمود بوجه عدوان الكيان الصهيوني مؤكدا التمسك بالامر الخاص لرئيس الجمهورية الشيخ حسن روحاني في دعم المقاومة والحؤول دون وقوع كارثة انسانية في غزة.

واشار ظريف الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم المطاليب المشروعة للشعب الفلسطيني وتشدد على ضرورة يقظة العالم الاسلامي لتحقيق مطاليب الشعب الفلسطيني.

كما اكد استعداد ايران حكومة وشعبا لارسال المساعدات الاغاثية والدوائية الى قطاع غزة مشيرا الى تاخر مسيرة ايصال هذه المساعدات والصعوبات القائمة جراء اغلاق معبر رفح.

واستعرض ظريف خلال الاتصال الهاتفي بعض الاجراءات التي اتخذتها ايران ومن خلال استثمار تصديها للرئاسة الدورية لحركة عدم الانحياز ومنها ارسال النداءات واجراء الاتصال الهاتفية من قبل رئيس الجمهورية فضلا عن التحركات الدبلوماسية الجارية من قبل وزراة الخارجية والاستفادة من الطاقة الدبلوماسية البرلمانية بشان التطورات الاخيرة في غزة ودعم الشعب الفلسطيني الاعزل .

بدوره اشاد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بالتصريحات الاخيرة لقائد الثورة الاسلامية في اعلان دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لجبهة المقامة ضد الصهاينة مؤكدا ضرورة دعم التضامن والوحدة بين الفصائل الفلسطينية في الظروف الحساسة الراهنة في التمسك بروح المقاومة والصمود في مواجهة اطماع الكيان الغاصب للقدس.

واستعرض نصر الله اعتداءات وجرائم الكيان الصهيوني في شن الهجمات الوحشية على قطاع غزة وقال ان هذه الهجمات العدوانية ساهمت في خلق ازمة انسانية كارثية تعد مصداقا بارزا لجرائم الحرب وجريمة ضد الانسانية .

واعرب نصر الله عن تقديره واشادته بالمواقف المبدئية والدبلوماسية والتحرك السياسي الفاعل لايران على الصعيدين الاقليمي والدولي لدعم الشعب الفلسطيني وقال لاشك انه ينبغي الاستفادة من الطاقات الاقليمية والدولية المؤثرة لدفع الكيان الصهيوني الى وقف هذه الجرائم ومنعه من مواصلة ممارساته في انتهاك الحقوق الدولية .

النهاية
رایکم