۳۱۳مشاهدات
ودعا المفكر الأميركي إلى عدم انتظار أي خطوة من الأمم المتحدة بهذا الخصوص، لأن "المنظمة الأممية ليست عاملا قويا ومستقلا في السياسة العالمية، وإنما تنفذ فقط رغبات الدول صاحبة القوة في العالم".
رمز الخبر: ۲۰۴۰۹
تأريخ النشر: 26 July 2014
شبكة تابناك الاخبارية: أكد المفكر الأميركي نعوم تشومسكي،إن واشنطن تتحمل المسؤولية الكبرى في مذابح غزة، عبر الدعم العسكري والسياسي والدبلوماسي والأيديولوجي الذي تقدمه للكيان الاسرائيلي.

ونقل موقع "هسبريس" الجمعة عن "تشومسكي" قوله، إن ما يتعرض له الفلسطينيون، أثبت أنه لا يوجد شيء اسمه "مجتمع دولي"، إذ أن المواطنين في جميع أنحاء العالم انتظروا من "المجتمع الدولي" أن يفعل شيئا دون فائدة، و"إن مفهوم المجتمع الدولي، ليس سوى مصطلح فارغ بلا معني، و"خدعة، ووهم" للناس العاديين".

وأضاف أن دول العالم تعمل فقط من أجل مصالحها الوطنية، فالولايات المتحدة الأميركية تدعم "إسرائيل" من أجل مصالحها الاستراتيجية الخاصة، في حين لا يهتم الاتحاد الأوروبي بما يحدث اليوم في غزة، ويعاني العالم العربي من انقسام عميق يجعله لا يمتلك القوة الكافية لفعل أي شيء.

وأكد "تشومسكي" على أن الولايات المتحدة تتحمل المسؤولية الكبرى في العدوان الإسرائيلي على غزة، وتسهم بشكل مباشر في المذابح المرتكبة في حق الفلسطينيين، عبر الدعم العسكري، والسياسي، والدبلوماسي، والأيديولوجي، الذي تقدمه لـ"إسرائيل"، مشيرا لاستخدام هذه الأخيرة أحدث الأسلحة الأميركية وأكثرها تدميرا ضد الشعب الفلسطيني.

ولفت "تشومسكي"، إلى أن الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة لـ «إسرائيل» يتسبب في تصاعد العداء لأميركا في العالم الإسلامي، مشيرا إلى عدم رغبة أي من القوى العالمية، أو المنظمات الكبرى في الوقوف بشكل واضح إلى جانب الفلسطينيين، معبرا عن اعتقاده بأن الأمم المتحدة لا تفعل أي شيء من أجل وقف العدوان على غزة.

ودعا المفكر الأميركي إلى عدم انتظار أي خطوة من الأمم المتحدة بهذا الخصوص، لأن "المنظمة الأممية ليست عاملا قويا ومستقلا في السياسة العالمية، وإنما تنفذ فقط رغبات الدول صاحبة القوة في العالم".

النهاية
رایکم
آخرالاخبار