۳۵۷مشاهدات
ودعا ملادينوف أيضا الدول إلى أن "تحاسب مرتكبي ومنظمي ورعاة هذه الاعمال الارهابية المروعة والجرائم ضد الانسانية."
رمز الخبر: ۲۰۳۸۰
تأريخ النشر: 24 July 2014
شبکة تابناک الاخبارية: دعا المبعوث الخاص للامم المتحدة في العراق، الخميس، مجلس الامن الدولي إلى المطالبة بانهاء "الفظائع" التي يرتكبها تنظيم "داعش"، كما طالب الدول بتعزيز الحظر الدولي للأسلحة وفرض عقوبات اقتصادية على التنظيم الارهابي، محذرا بالقول أن "المسلحين يمثلون تهديدا لا يقتصر ولن يقتصر على العراق".

وقال نيكولاي ملادينوف في رسالة بعثها الى مجلس الامن، إن "الدولة الاسلامية نمت من جماعة منبثقة عن القاعدة لتصبح الآن مصدر خطر مركب على السلام والامن في العراق والمنطقة بالكامل وما ورائها."

وشدد ملادينوف "يجب أن يطالب المجتمع الدولي ومجلس الامن بعبارات لا لبس فيها بأن توقف الدولة الإسلامية كل الاعمال القتالية والفظائع"، مشيرا إلى أن "العراق يحتاج دعما اقليميا ودوليا ويجب ان يتلقاه."

وطالب ملادينوف ما سبق وان دعا اليه الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بأن "تعزز الدول حظرا دوليا للأسلحة وتفرض عقوبات اقتصادية على الدولة الإسلامية في محاولة لاضعاف هذه الجماعة".

ودعا ملادينوف أيضا الدول إلى أن "تحاسب مرتكبي ومنظمي ورعاة هذه الاعمال الارهابية المروعة والجرائم ضد الانسانية."

وقال إن "نحو 900 شخص قتلوا اثناء العنف في تموز فقط بينما قتل نحو 5500 شخص في الفترة من كانون الثاني إلى حزيران".

وأضاف "تلقينا تقارير عن استهداف نساء وفرض قيود شديدة على حرياتهم" وتابع "انني منزعج أيضا من قتل وتشويه الاطفال بسبب الهجمات دون تمييز ... واستمرار تجنيد واستخدام الأطفال الذين لا تزيد أعمارهم على 12 عاما ."

وقال ملادينوف "لا يتحمل العراق إطالة عملية تشكيل حكومة لان التهديدات الحالية مستمرة في تحدي وجود الدولة العراقية."

ويرتكب عناصر ما يسمى بـ "الدولة الإسلامية" عمليات اعدام واغتصاب وتجنيد قسري للاطفال اثناء حملتها للاستيلاء على مناطق في شمال غرب العراق.

ووضع مجلس الامن تنظيم "القاعدة" في العراق في القائمة السوداء قبل عشر سنوات وتم تعديل الوصف في العام الماضي ليشمل ما يسمى بـ"الدولة الإسلامية" ايضا.

النهاية
رایکم