۲۳۷مشاهدات
ولفتت سرايا القدس إلى أن قصفها الصاروخي لعمق الكيان يأتي في سياق معركة "البنيان المرصوص"، منوهةً إلى أن هذا ليس كل ما في جعبتها ولديها المزيد.
رمز الخبر: ۲۰۲۲۲
تأريخ النشر: 15 July 2014
شبکة تابناک الاخبارية: واصلت المقاومة الفلسطينية إطلاق صواريخها صوب المدن والبلدات المحتلة لليوم السابع على التوالي، في إطار معركة "البنيان المرصوص" التي أطلقتها ردًا على العدوان الإسرائيلي على غزة.

ويذکر ان كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس اعلنت فجر الاثنين، أنها قصفت قاعدةً عسكرية إسرائيلية تحتوي صواريخ تحمل رؤوسًا نووية.

وقالت الكتائب في بلاغ عسكري لها إن مصادرها أكدت أن أحد صواريخها أصاب بشكل مباشر قاعدة "سدوت ميخا" العسكرية، والمعروفة لدى الاحتلال باسم "كناف 2" وهي قاعدة بطاريات "حيتس 2"، وصواريخ أرض- أرض من طراز "يريحو" التي تحمل رؤوسًا نووية.

كما أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الليلة الماضية، عن قصف مدينة "نتانيا" على الساحل الشمالي، بصاروخ براق 100 لأول مرة، ومدينة "تل أبيب" بصاروخي براق 70.

وقالت السرايا في بلاغٍ عسكري، إنها تمكنت في ساعات مساء الأحد من قصف مدينة "نتانيا" لأول مرة في تاريخ الصراع بصاروخ براق 100، ومدينة "تل أبيب" بصاروخي براق 70.

ولفتت سرايا القدس إلى أن قصفها الصاروخي لعمق الكيان يأتي في سياق معركة "البنيان المرصوص"، منوهةً إلى أن هذا ليس كل ما في جعبتها ولديها المزيد.

واعترفت وسائل إعلام العدو بسقوط الصواريخ، وسبقها دوي صفارات الإنذار بالمدينتين، مما تسبب في إحداث حالة من الرعب والهلع في صفوف الإسرائيليين.

وسقط في تجمع "أشكول" الاستيطاني، عسقلان، "شعار هنيغف" بالنقب الغربي الليلة الماضية وفجر اليوم الاثنين، 20 صاروخًا، فيما تقرر تعطيل الدراسة اليوم في مدن أسدود، عسقلان، "كريات غات"، "كريات ملاخي"، وتجمعي "حوف اشكيلون" و"غان يافنيه" الاستيطانيين.

النهاية
رایکم